تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | ما هي زراعة الشعر وأنواع العمليات التي يجب الخضوع لها ؟

زراعه الشعر هي عملية يقوم فيها جراح التجميل أو طبيب الجلد بنقل البصيلات الشعر إلي منطقة صلعاء من الرأس.وعاده م

زراعة الشعر,عمليات زراعة الشعر,أنواع زراعة الشعر,معلومات عن زراعة الشعر,أسباب زراعة الشعر,عمليات زرع الشعر,احذر حالات زراعة الشعر,مضاعفات مرتبطة بزراعة الشعر

ما هي المضاعفات المرتبطة بزرع الشعر

ما هي زراعة الشعر وأنواع العمليات التي يجب الخضوع لها ؟

زراعه الشعر هي عملية يقوم فيها جراح التجميل أو طبيب الجلد بنقل البصيلات الشعر إلي منطقة صلعاء من الرأس.وعادهً مايقوم الجراح بتحريك الشعر من الخلف أو جانب الرأس إلي مقدمه الرأس أو قمته.



تتم زراعة الشعر في مركز طبي تحت التخدير الموضعي.

 

 

زراعة الشعر ومرض الثعلبة

مرض الثعلبة هو المسئول عن معظم تساقط الشعر.وهذا يرجع إلي علم الوراثة. وترجع الحالات المتبقية إلي مجموعة متنوعة من العوامل منها:

•النظام الغذائي .

•الإجهاد.

•المرض.

•اختلال التوازن الهرموني .

•الأدوية.

هل هناك أنواع مختلفة من زراعة الشعر؟

هناك نوعين من إجراءات الزرع : الطعوم الشقية والطعوم الدقيقة.

الطعوم الشقية تحتوي علي ٤-١٥ شعيرات في الطعم.

تحتوي الطعوم الدقيقة علي ١ إلي ٢ شعيره  لكل طعم ،وهذا يتوقف علي مقدار التغطية المطلوبة.

 

 

من قد يستفيد من زراعة الشعر؟

أن زرع الشعر يمكن أن يحسن مظهرك وثقتك بنفسك.يتضمن الرشحون الجيدون لزرع الشعر : 

•الرجال ذوي الثعلبة الذكرية.

•النساء ذوات الشعر الخفيف.

•  أي شخص فقد بعض الشعر من حروق أو إصابة في فروة الرأس .

ليس استبدال الشعر خياراً جيداً فيما يلي:

•النساء اللاتي يعانين من نمط واسع الأنتشار من تساقط الشعر في فروة الرأس.

•الأشخاص الذين ليس لديهم مواقع شعر"مانحة" كافية لازالة الشعر من أجل الزرع.

•الأشخاص الذين يشكلون ندبات الجدرة( ندبات ليفية سميكة) بعد الأصابة أو الجراحة. 

•الأشخاص الذين يكون تساقط الشعر بسبب الأدوية مثل العلاج الكيميائي.

•ماذا يحدث أثناء عملية زرع الشعر؟ 

بعد تنظيف فروة رأسك جيدا، يستخدم الجرّاح إبرة صغيرة لتخدير منطقة من رأسك بتخدير موضعي.

يتم استخدام تقنيتان رئيسيتان للحصول على البصيلات للزرع: FUT و FUE.

في زراعة الوحدة الجريبية (FUT):

1.  الجراح سوف يستخدم مشرط لقطع شريط من جلد فروة الرأس من الجزء الخلفي من الرأس.

وعادة ما يكون طول الشق عدة بوصات.

2.  ثم يتم إغلاقه بغرز.

3.  بعد ذلك يقسم الجراح الجزء المزال من فروة الرأس إلى أجزاء صغيرة باستخدام عدسة مكبرة وسكين جراحية حادة.

 تساعد هذه الأقسام على تحقيق نمو طبيعي للشعر عند زرعها.

في تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE) يتم قطع بصيلات الشعر مباشرة من الجزء الخلفي من الرأس من خلال مئات إلى آلاف من الشقوق الدقيقة.

1.  يقوم الجراح بعمل ثقوب صغيرة بنصل أو إبرة في منطقة فروة الرأس التي يتم زرع الشعر فيها.

2.  وفي احدى جلسات العلاج، قد يزرع الجراح مئات او حتى آلاف الشعيرات.

3.  بعد ذلك، سيغطي الطُعمُ الجلدي، الشاش، أو الضمادات فروة رأسك لبضعة أيام.

يمكن أن تستغرق جلسة زراعة الشعر أربع ساعات أو أكثر. الغرز ستزال بعد 10 أيام من الجراحة.

وقد تحتاج الى ثلاث او اربع جلسات للوصول الى الرأس ذات الشعر الكامل الذي ترغب فيه. الجلسات تحدث خلال عدة أشهر منفصلة للسماح لكل عملية زرع أن تلتئم تماما.

 

 

ماذا يحدث بعد عملية زرع الشعر؟

قد تكون فروة الرأس مؤلمة، وقد تحتاج إلى تناول الأدوية بعد هذه الجراحه مثل:

•مسكنات الألم.

•مضادات حيوية لتقليل خطر إصابتك بالعدوى

•أدوية مضادة للالتهابات لتقليل التورم.

يمكن لمعظم الناس العودة إلى العمل بعد عدة أيام من الجراحة.

من الطبيعي للشعر المزروع أن يتساقط بعد أسبوعين أو ثلاثة من العملية هذا يفسح المجال لنمو شعر جديد. سيرى معظم الناس كمية جديدة من نمو الشعر بعد( 8 إلى 12 )شهرًا من الجراحة.

يصف العديد من الأطباء المينوكسيديل (روجاين) أو دواء نمو الشعر فيناستريد (بروبيسيا) لتحسين نمو الشعر. هذه الأدوية تساعد أيضا على إبطاء أو إيقاف تساقط الشعر في المستقبل.

 

 

ما هي المضاعفات المرتبطة بزرع الشعر؟

الآثار الجانبية لزرع الشعر عادة ما تكون طفيفة و واضحة في غضون بضعة أسابيع.

ويمكن أن تشمل ما يلي:

•النزيف.

•العدوى.

•تورم في فروة الرأس.

•كدمات حول العينين.

•القشرة التي تتكون على مناطق من فروة الرأس حيث تم إزالة الشعر أو زرعه.

•تنميل أو نقص الإحساس في المناطق المعالجة من فروة الرأس.

•الحكّة.

•التهاب أو عدوى بصيلات الشعر، والتي تعرف باسم التهاب البصيلات.

•فقدان الصدمه ، أو فقدان الشعر المزروع بشكل مفاجئ ولكن مؤقت

•خصلات غير طبيعية المظهر من الشعر.

ما هي( التوقعات/النتائج) البعيدة المدى؟

عادة، الأشخاص الذين أجريت لهم عملية زرع شعر سيستمرون في نمو الشعر في المناطق المزروعة من فروة الرأس.

الشعر الجديد قد يبدو أكثر كثافة أو أقل اعتماداً على:

•مدي تراخي فروة الرأس، أو مدى رخاء جلد فروة الرأس *كثافة البصيلات في المنطقة المزروعة أو الجودة.

•تجعيد الشعر.

•إذا كنت لا تأخذ دواء (مثل المينوكسيديل أو فيناستريد) أو تخضع لمستوى منخفض من العلاج بالليزر، قد تستمر في تجربة فقدان الشعر في المناطق غير المعالجة من فروة الرأس.

من المهم مناقشة النتائج المتوقعة مع الجراح الخاص بك وتطوير توقعات واقعية.