تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | خطورة مرض البرص وطرق علاجه والوقاية منه

مرض البرص من الأمراض الجلدية العديدة التي يصاب بها بعض الأشخاص والتي منها المنتشر وله أدوية معروفة ولكن مرض ال

مرض البرص,خطورة مرض البرص,طرق الحماية من مرض البرص,الوقاية من مرض البرص,مرض البرص وأشعة الشمس,أشعة الشمس ومرض البرص,التصبغات الجلدية ومرض البرص,مرض البرص ومشكلات الرؤية,البصر ومرض البرص,دواء للوقاية من مرض البرص,أسباب الإصابة بمرض البرص

طرق الحماية من مضاعفات

خطورة مرض البرص وطرق علاجه والوقاية منه

مرض البرص من الأمراض الجلدية العديدة التي يُصاب بها بعض الأشخاص والتي منها المنتشر وله أدوية معروفة، ولكن مرض البرص من الأمراض الجلدية النادرة وهو موضوعنا اليوم مع دكتور لايف، لنتعرف فيه على أعراض مرض البرص وكيفية تشخيصه وطرق علاجه.



 

 

ومرض البرص يعطي المريض مظهرًا مميزًا، فيتركه ببشرة بيضاء وشعر أبيض تمامًا، ويُصيب هذا المرض شخصًا واحدًا من كل 20 ألف شخص، وحتى الآن لم يتمكن الطب والأطباء الوصول إلى علاج تام لهذا المرض، وإنما المحاولات الطبية المتكررة تمكنت من الوصول إلى أدوية لعلاج أعراض مرض البرص.

 

 

 

مرض البرص وأعراضه

ويُعد مرض البرص واحد من مجموعة الأمراض التي يكون نقص الميلانين المسئول عنها ويرجع سبب الإصابة به لأسباب وراثية، فأكثر من 70% من المرضى يصابون به لأسباب وراثية.

والميلانين هو المسؤول عن إعطاء الشعر والعين والبشرة ألوانهنم، كما أن له دورًا كبيرًا في نمو وتطور الأعصاب البصرية، وبالتالي فيكون من أبرز أعراض الإصابة بـ مرض البرص ظهور مشاكل في الرؤية، كما أن لهذا المرض أعراض أخرى ومنها:

1- تغير في لون العين وشحوب ملحوظ.

2- مشاكل في الرؤية وصعوبة في الرؤية.

 

مرض البرص وطرق علاجه

ومن المعروف أن الأطباء لم يتوصلو حتى الآن إلى علاج حاسم لـ مرض البرص، وكافة طرق العلاج المعروفة لا تتعدى علاج الأعراض المصاحبة له والتحكم بها خاصةً أنه يحدث لأسباب وراثية.

وتضمن الأدوية فقط حماية البشرة وتعديل الرؤية تحسبًا لحدوث أي مضاعفات على المريض.

 

 

مرض البرص وحماية البشرة

وعلى المصابين بمرض البرص الالتزام بنصائح الأطباء لحماية بشرتهم، ومن أبرز هذه النصائح:

1- استخدام واقي شمس بعامل حماية قوي، وتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة، فأكد الأطباء أن التعرض لأشعة الشمس يزيد من فرص الإصابة بسرطان الجلد.

2- الكشف كل 12 شهر على الجلد، وهو أمر ضروري للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات.

3- أخذ الاحتياطات اللازمة قبل الخروج لأشعة الشمس، من ارتداء نظارات واقية من الشمس وقبعة وملابس مناسبين.

 

 

مرض البرص وطرق تحسين البصر

ومن أكثر الأعراض المرتبطة بمرض البرص مشكلات في البصر والرؤية، وذلك لغياب الميلانين التي تضعف الأعصاب البصرية، ومن أبرز طرق علاج هذه المشكلة:

1- ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة.

2- الخضوع إلى عملية تصحيح البصر أو تصحيح حول العين والذي يكون مصاحبًا لمرض لبرص في بعض الحالات.

3- من جانب الدولة فتقوم بعض الحكومات بتوفير كتب دراسية خاصة بمرضى البرص ذات خط أكبر من الكتب العادية، لمساندة المرضى بهذا المرض خلال سنوات الدراسة.

 

 

دواء النيتيسينون لعلاج مرض البرص

واستمرارًا للمحاولات الطبية والعلمية، نجح الباحثون في تطوير دواء يساهم في زيادة الميلانين بالجسم، لإعادة الشعر والجلد إلى لونهم الطبيعي ويحسن من الرؤية، ويحتوي هذا الدواء على مادة النيتيسينون.

وقد كشفت النتائج الأولية لهذا الدواء فاعليته في تصبّغ الشعر والجلد فقط، وحتى الآن لم تظهر له نتائج ملحوظة على البصر

طرق الحماية من مضاعفات مرض البرص

وأخيرًا يكشف دكتور لايف طرق الوقاية والحماية من مضاعفات مرض البرص، خاصة وأن معظم الحالات المصابة بهذا المرض تكون لأسباب وراثية، فمع وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض،  تتجه الأسرة فورًا إلى الطبيب المختص قبل التخطيط للحمل، لسؤاله عن الاحتمالات ومخاطر إصابة الجنين بالبرص وإجراء الاختبارات اللازمة لتجنب مضاعفات مرض البرص، فخطورة المرض الحقيقية تكمن في المضاعفات التي قد يسببها مرض البرص على المصابين، ومن أبرزها:

1- حروق الشمس.

2- سرطان الجلد.

3- النمش والتصبغات الجلدية الملحوظة.

4- مشكلات التعلم وصعوبة القيادة.