تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | شلل الحبل الصوتي .. أعراضه وطرق العلاج

تتحكم الأعصاب في كل أعضاء الجسم من حركة ومشاعر والصوت أيضا وموضوعنا اليوم مع دكتور لايف عن الأحبال الصوتية وتأ

التهاب الأعصاب,شلل الأحبال الصوتية,أعراض شلل الأعراض الصوتية,أسباب شلل الأعراض الصوتية,أعراض شلل الأحبال الصوتية,مضاعفات شلل الأحبال الصوتية,علاج شلل الأحبال الصوتية,مخاطر شلل الأحبال الصوتية,علاج الأحبال الصوتية بالجراحة,طرق علاج الأحبال الصوتية

يتسبب في حدوث مضاعفات احذرها

شلل الحبل الصوتي .. أعراضه وطرق العلاج

تتحكم الأعصاب في كل أعضاء الجسم، من حركة ومشاعر والصوت أيضًا، وموضوعنا اليوم مع دكتور لايف عن الأحبال الصوتية، وتأثير نبضات العصب الواصل إلى الحنجرة عليها، والتي حال كانت معطلة فتتسبب في شلل الأحبال الصوتية وعضلاتها.



 
 

 

وتُعد الأحبال الصوتية أوتارًا مرِنة تتكون من نسيج عضلي توجد على مدخل القصبة الهوائية، وعد التحدث، فتتلافى الأوتار بعضها مع بعض، وتهتز حتى يتم إصدار الصوت، وتتَّخذ الأحبال الصوتية في الأوقات الأخرى، وضع الراحة من خلال الاستقرار في الوضع المفتوح، حت تستطيع التنفُّس.

 

 

شلل الأحبال الصوتية

وقد يُصاب الشخص بـ شلل الأحبال الصوتية مما يؤثر على قدرته على الكلام، والتنفس أيضًا، وذلك لأن الأحبال الصوتية، (الأغشية الصوتية)، لا تكتفي فقط بإصدار الصوت، بل أيضًا يساهم في حماية مجرى الهواء وذلك عن طريق منع دخول الطعام، والشراب، واللُّعاب إلى القصبة الهوائية، والذي قد يتسبب في إصابة الشخص بالاختناق.

 

وترجع أسباب تَلَف الأعصاب إما خلال الجراحة، أو العدوى الفيروسية وبعض أنواع السرطان، ويشمل علاج شلل الأحبال الصوتية في بعض الحالات التدخل الجراحي، وفي حالات أخرى الجلسات العلاجية الصوتية.

وقد يتعرض حبل صوتي واحد للشلل في بعض حالات شلل الأحبال الصوتية، وفي حالات نادرة الحدوث يتعرض الحبلين الصوتيين معًا للشلل، وهذه الحالات تُعد خطيرة، قد يسبِّب ذلك مشكلات ملحوظة في البلع و التنفُّس وصعوبات صوتية كبيرة.

 

 

أعراض شلل الأحبال الصوتية

 

1- صوتًا يشبه صوت التنفُّس مصاحبًا للصوت.

2- بحَّة الصوت.

3- التنفُّس الصاخب.

4- فقدان الطبقة الصوتية.

5- الاختناق والسُّعال أثناء تناول الطعام، أو الشراب، أو ابتلاع اللعاب.

6- الحاجة لأخذ أنفاس متكررة أثناء الحديث.

7- عدم القدرة على التحدث بصوت عالٍ.

8- فقدان الفعل المنعكس البلعومي.

9- السعال غير الفَعَّال.

10- التنظيف الحلقي المتكرر.

 

الوقت المناسب لزيارة الطبيب

ويستدعي على الشخص زيارة الطبيب إذا شعر بـ بحَّة صوت مستمرة وغير معروفة السبب لمدة تزيد عن أسبوعين، كما يستوجب زيارة الطبيب إذا لاحظتَ ظهور أي تغيُّرات غير معروفة السبب تطرأ على صوتكَ، أو الشعور بضيق في إخراج الصوت.

 

أسباب شلل الأحبال الصوتية

والأسباب الرئيسية للإصابة بشلل الحبل الصوتي، لم يصل إليها الأطباء حتى الآن، ولكن تم التوصل إلى عدد من الأسباب وهي:

1- عقب العمليات الجراحية، فقد تتسبب العمليات الجراحية في الرقبة أو الصدر العلوي أو بالقرب من تلك المنطقة إلى تلف الأعصاب التي تُغذي الأحبال الصوتية الخاصة بالشخص.

وتشمل العمليات الجراحية التي تمثل خطورة على الحبل الصوتي وقد تتسبب في شلل الحبل الصوتي هي: "العمليات الجراحية في الغدة الدرقية، العمليات الجراحية في الغدة المجاورة للدرقية، وعمليات المريء، وعمليات العنق والصدر".

2- الإصابة في الصدر أو العنق. وقد يتسبب تعرض الشخص إلى إصابة في العنق أو الصدر إلى خلل الأعصاب المغذية للأحبال الصوتية أو الحنجرة ذاتها وتصيبك بـ شلل الأحبال الصوتية.

3- السكتة الدماغية، وتتسبب في ضَعف تدفُّق الدم إلى الدماغ؛ مما يؤدي إلى تلف الجزء الدماغي المسؤول عن إرسال الإشارات العصبية إلى الحنجرة.

4- الأورام، فقد تنمو الأورام السرطانية وغير السرطانية حول العضلات والغضاريف والأعصاب المتحكمة بالأحبال الصوتية مما يؤدي إلى شلل الأحبال الصوتية.

5- حالات العدوى، فيمكن أن تتسبب بعض حالات العدوى في التهابَ وتلفَ الأعصاب المغذية للأحبال الصوتية، ومنها عدوى داء لايْم، وعدوى فيروس إيبِشتاين، وعدوى فيروس الهربس.

6- أمراض الجهاز العصبي، فقد تتعرض إلى شلل الأحبال الصوتية، الحالات التي تعاني من أمراض عصبية مُعينة، منها: "مرض باركنسون أو مرض التصلب المتعدد".

 

عوامل الخطر ترفع احتمالية الإصابة بـ شلل الأحبال الصوتية

 

 

1- الخضوع لجراحة الصدر أو الحنجرة، فهؤلاء الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بتلف الأعصاب في الحبل الصوتي.

2- أنابيب التنفس، وقد تتسبب أنابيب التنفس المستخدمة في الجراحة أو للمساعدة على التنفس في إتلاف أعصاب الحبل الصوتي.

3- الحالات العصبية، وهذه الحالات أكثر عرضة للإصابة بضعف الحبل الشوكي شلل الأحبال الصوتية، ومن أبرز تلك الحالات: "مرض باركنسون أو التصلب المتعدد".

 

مضاعفات تصاحب شلل الأحبال الصوتية

1- مشكلات التنفس ترتبط بشلل الأحبال الصوتية، وقد تكون خفيفة للغاية بحيث يكون صوتك مبحوحًا فقط، أو قد تكون خطيرة لدرجة أنها تُهدد الحياة، بحسب كل حالة على حدى.

2- الاختناق أو استنشاق (شفط) الأطعمة والسوائل  والتي تتسبب في التهاب رئوي شديد وهو أمر نادر الحدوث ولكنه خطير.

 

علاج شلل الأحبال الصوتية

ويختلف علاج شلل الأحبال الصوتية باختلاف الحالة وشدة الأعراض ووقت ظهورها، ويتضمن العلاج جلسات العلاج الصوتية، والحقن بالمادة الداعمة، والجراحة ومزيج من العلاجات.

وقد تتحسن بعض الحالات من دون التدخل الجراحي، ولهذا يتعمد بعض الأطباء تأخير الجراحة الدائمة لمدة لا تقل عن عامٍ من بداية الإصابة بـ شلل الأحبال الصوتية.

 

العلاج الجراحي

أما عن العلاج الجراحي فيكون عن طريق الحقن بكميات كبيرة من مواد شبيهة بالكولاجين ويتم في الغالب خلال الأشهر الثلاثة الأولى من فقدان الصوت.

وقد يقترح الطبيب خلال فترة الانتظار للجراحة، علاجًا صوتيًّا لمنعك من استخدام صوتك بشكل غير صحيح أثناء شفاء الأعصاب.

ويأتي العلاج الجراحي إذا لم يتم الشفاء من أعراض شلل الأحبال الصوتية من تلقاء نفسها، فيكون الحل الجراحي هو الوحيد الذي سيعيد قدرتك على التحدث والبلع.

 

العلاج الصوتي

وتتضمن جلسات العلاج الصوتي عدد من التمارين وأنشطة متنوعة لتقوية الأحبال الصوتية وتحسين القدرة على التحكم في التنفس أثناء الكلام، وتَجنُّب حدوث تَشنُّج غير طبيعي في العضلات الأخرى الموجودة حول الحبل أو الأحبال الصوتية المشلولة وحماية مجرى الهواء أثناء البلع.

وقد يكون العلاج الصوتي في بعض الحالات، هو العلاج الوحيد المتاح إذا كان شلل الأحبال الصوتية في منطقةٍ لا تَحتاج إلى كتلة إضافية أو إعادتها إلى وضعها الصحيح.