تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أحدث تقنيات شفط الدهون 2021

عملية شفط الدهون تعد واحدة من أهم عمليات التجميل على الإطلاق حيث يتم إجرائها على جميع مناطق الجسم ويمكن الاك

عمليات التجميل,جراحات التجميل,تنسيق القوام,شفط الدهون بالفيزر,شفط الدهون بالليزر,نحت الجسم,شد الجلد,تقنية الفيزر,تقنية الليزر,مميزات الفيزر,السمنة الموضعية,البلازما,أنواع شفط الدهون,عملية شفط الدهون,عملية شفط الدهون بالفيزر,تقنية شفط الدهون بالفيزر,نصائح بعد عملية شفط الدهون,بعد عملية شفط الدهون,الدكتور محمد عماد

أحدث تقنيات شفط الدهون 2021

عملية شفط الدهون في 2021
عملية شفط الدهون في 2021

عملية شفط الدهون تعد واحدة من أهم عمليات التجميل على الإطلاق، حيث يتم إجرائها على جميع مناطق الجسم، ويمكن الاكتفاء بإزالة الدهون فقط، أو إكمال الإجراء التجميلي بنحت الجسم وتنسيق القوام بما يضفي مزيدًا من النتائج المرغوبة للمريض وفي نفس الإجراء دون عناء الدخول في إجراء آخر.



 

 

معلومات عن شفط الدهون

 

  • عملية شفط الدهون تحارب السمنة الموضعية العنيدة التي ترفض التفتيت بالطرق التقليدية المعتادة، وبالتالي لا يفلح معها سوى شفط الدهون، إما الجراحي وهو إجراء نادر في الوقت الحالي، أو بأحدث التقنيات الممكنة من تقنية الليزر.

 

  • وأكد الدكتور محمد عماد ، عضو  الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل، أن تقنية الفيزر وهو الأسلوب المتبع على نطاق أوسع ويحقق الكثير من الفوائد للمريض حيث تسريع عملية التعافي والتماثل للشفاء، ومن ثم التسريع بظهور نتائج شفط الدهون، والأهم هو عدم شعور المريض بالإجراءات الجراحية والألم المبرح، حيث تتم عملية شفط الدهون بالفيزر بأقل قدر ممكن من التدخل الجراحي.

 

  • وأضاف في مداخلة هاتفية لاحدي برامج القناة الاولي،  أن هناك بعض الأعراض الجانبية التي تظهر على المريض بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون ولكنها أعراض طبيعية لا قلق من حدوثها، ويمكن السيطرة عليها بإتباع نصائح الطبيب بعد العملية وتناول مسكنات الألم الموصوفة والمضادات الحيوية اللازمة في مواعيدها المحددة، وارتداء المشد الضاغط على منطقة العملية، مع مراعاة أخذ قسط من الراحة وعدم بذل أي مجهود زائد حتى تمر فترة النقاهة بشكل صحي ومثالي.

 

  • ونوه الطبيب، إلى أن السيطرة على الأعراض الجانبية الطبيعية بعد عملية شفط الدهون سيكون أمرًا سهلًا في حال إجراء العملية بيد طبيب على قدر كبير من الخبرة المهنية في هذا المجال، وبالتالي سيستطيع تأهيل المريض لإجراء العملية بالفحوصات اللازمة، ويجري العملية بالشكل الطبي الصحيح والدقيق، ومن ثم يستطيع إملاء المريض النصائح الهامة لتعافيه بشكل سريع، وعلى العكس إذا ما تمت عملية شفط الدهون بيد طبيب غير مؤهل ستظهر أعراض جانبية غير طبيعية يصعب السيطرة عليها.

شفط الدهون بالفيزر

 

  • عملية شفط الدهون تتم بتقنيات مختلفة، ولكن التقنية الأحدث تتمثل في جهاز الفيزر، التي تعتمد على إجراء فتحات صغيرة لا تتجاوز 2 ملم فقط، حيث يتم حقن سوائل كثيرة تساعد على تفكيك الدهون من بعضها، ومن ثم إدخال تقنية الفيزر التي تعمل بالموجات الفوق صوتية والتي تختار الخلايا الدهنية فقط دون التأثير على الأوعية الدموية.

 

  • و شفط الدهون بالفيزر أصبح من أولى العمليات التي يتم إجراؤها حول العالم بشكل يومي، حيث استطاعت هذه التقنية أن تحقق الكثير من المزايا، إذ يمكن بها رسم الشكل المرغوب في الجسم سواء كان شكل أنثوي، أو شكل رجولي بإبراز العضلات، كما استطاعت أن تحقق شد الجلد بدون إجراء جراحي إضافي على عملية شفط الدهون، وهو ما يتم تحت هدف واحد فقط يحمل سلامة المريض قبل وبعد العملية.

 

 

 

 

 

مميزات الفيزر

 

أهم ما يميز تقنية الفيزر عن باقي تقنيات شفط الدهون، هو قدرة هذا الجهاز على استهداف الخلايا الدهنية بطريقة انتقائية مما يمكنها من استهداف الدهون الكامنة بين الألياف العضلية، ومن ثم تتمكن من نحت العضلة في حالتي الحركة والسكون، بعكس التقنيات الأخرى التي تستهدف الدهون الظاهرة فقط ولا تتمكن من نحت حالة الحركة في العضلة لأن العضلة تكون ساكنة وقت العملية، ولذلك تستخدم تقنية الفيزر في تنسيق القوام لتحقيق نتائج جمالية دقيقة.

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا:

 

العلاقة الجنسية بعد شفط دهون الأرداف

 

عمليات تنسيق القوام.. معلومات هامة لا تفوتك

 

تجارب شفط دهون الظهر

 

 

شفط الدهون بالجي بلازما

 

  • قال استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام الدكتور محمد عماد الدين، في تصريحات صحفية،  أن تقنية الجي بلازما التي تستخدم في عملية شفط الدهون ليس بها  آثار جانبية خطيرة، حيث غاز الهيليوم الذي يمر في أنابيب رفيعة للغاية يتم تعرضها في جهاز الجي بلازما إلى الأشعة تحت الحمراء مع الكهرباء لتتحول إلى البلازما .

 

  • وأوضح الطبيب أن عملية شفط الدهون أمنه تمامًا، حيث يتم إدخال هذه التقنية من خلال شق جراحي صغير للغاية حتى تقوم بتفتيت الدهون المتراكمة، عن طريق تسليط طاقة البلازما مرتفعة الحرارة 45 درجة فقط حتى لا تسبب حروق وهو ما يؤدي إلى انكماش شديد في أنسجة الدهون ليسهل إذابتها، وهي الفكرة الحديثة التي تم اختراعها منذ 7 سنوات.

 

  • وأشار الدكتور محمد عماد إلى إمكانية إجراء شد الجلد بالجي بلازما ولكن في حالات الدرجة الأولى والثانية من ترهلات الجلد ، وهو ما يجنب المريض اللجوء للتدخل الجراحي، ويتم بشكل آمن تماما خصوصا مع مناطق الترهل أسفل الرقبة، وترهل البطن، وترهل الذراعين، حيث تستجيب هذه المناطق لأسلوب الشد باستخدام الجي بلازما، وهو ما يطلق عليه الشد الأيوني للجلد لأنه يقوم بتحويل غاز الهيليوم إلى أيونات أو طاقة عنيفة جدا تقوم بدورها التجميلي المنوط به.

مفهوم شفط االدهون بالفيزر:

 

 شفط الدهون بالفيزر تسمى هذه الطريقة بهذا الإسم نسبة إلى الجهاز نفسه، وهو جهاز يعمل بتقنية الموجات فوق صوتية. تعمل الموجات فوق صوتية على نحت الجسم ورسم القوام بطريقة مناسبة مع طول الشخص وعمره. تذيب الموجات فوق صوتية الدهون المتراكمة في أعضاء الجسم كافة، كالأرداف والمعدة والأيدي من الأعلى والأفخاذ والأقدام والعنق والصدر والظهر. عام 2002 قامت منظمة الصحة العالمية بالاعتراف بجهاز الفيزر. عملية إزالة الدهون من الجسم باستخدام جهاز الفيزر لا علاقة له بوزن الجسم، إذ أنها تعمل على مبدأ الجسم الرشيق المنحوت الذي يرضي صاحبه . تستغرق العملية فترة زمنية تقدر بساعتين . الألم المصاحب بعد العملية يعتبر قليلاً إذا ما تم مقارنته مع عمليات الشفط العادية. يستخدم مخدر موضعي في العادة في هذه العملية، وفي حالات قليلة يتم استخدام مخدراً كلياً.

 

 

 

 

 

مفهوم شفط الدهون بالليزر:

 

 شفط الدهون بالليزر وتستخدم هذه التقنيات موجات منخفضة الطاقة لتسييل الدهون، ويتم إزالتها من خلال قنينة صغيرة (الكانيولا)، كما يمكن أن تخضع للتخدير الجزئي أو الكلي وفقاً للحالة، بعض الحالات التي يتم فيها معالجة مساحة كبيرة يتم استخدام التخدير الكلي، وتستخدم هذه التقنيات موجات منخفضة الطاقة لتسييل الدهون، ويتم إزالتها من خلال قنينة صغيرة (الكانيولا)، كما يمكن أن تخضع للتخدير الجزئي أو الكلي وفقاً للحالة، بعض الحالات التي يتم فيها معالجة مساحة كبيرة يتم استخدام التخدير الكلي.

 

 

 

 

 

مفهوم شفط الدهون التقليدي:

 

شفط الدهون  التقليدي يتم بحقن محلول معقم في المنطقة التي يجب إزالة الدهون منها، وهو يتألف من المياه المالحة إلى جانب الليدوكائين وإبينفرين، الحل يجعل من السهل شفط الدهون مع أقل فقدان الدم والألم.

 

 

 

 

 

 

الفرق شفط الدهون  بالليزر وشفط الدهون  بالفيزر

 

هناك الكثير ممن يختلط عليهم الأمر بين كل من تقنية شفط الدهون بالليزر وتقنية شفط الدهون بالفيزر معتقدين أنهما تقنيتين واحدة، ولكن في الواقع تعد تقنية شفط الدهون بالفيزر تقنية أعلى، وأحدث، وأكثر تطورًا من تقنية الليزر، حيث أن نتائجها أفضل بكثير من الليزر، وهذا لأن فيها يتم استخدام أشعة فوق صوتية، بعكس تقنية الليزر التي تستخدم أشعة الليزر التي تضر بالجسم، كما أن هذه التقنية بالاعتماد عليها يمكن تخليص الجسم، مما يقارب من 15 لتر من الدهون بعكس تقنية الليزر التي لا يمكنها تخليصك سوى من 6 لتر فقط من الدهون في العملية الواحدة. في تقنية الليزر أيضًا يفقد الإنسان الكثير من الدماء نتيجة تقطع الألياف العصبية المحيطة بالدهون، أما في تقنية الفيزر لا يحدث ذلك، كما أن سرعة التماثل للشفاء بعد العملية بتقنية الفيزر أعلى، كما أن الألم الناتج عن عملية الفيزر أقل بكثير من الألم الناتج عن عملية الليزر، لذا بكل المقاييس تعد تقنية الفيزر أفضل بكثير من نظيرتها تقنية الليزر

 

 

 

 

 

النحت الايونى – الجى بلازما

 

الجي بلازما (J-Plasma) يطلق عليه الشد الأيوني أو الشد بالهيليوم، وهو أحدث طفرة بعالم التجميل، حيث يتم توجيه طاقة البلازما الباردة تحت الجلد لشد ترهلات الجلد على الفور، والحصول على قوام متناسق ومشدود في دقائق معدودة وبدون أي جراحة، ويعتبر الجي بلازما بديل لعمليات شد الجسم الجراحية، وشد البطن ونحت الجسم، والتي كانت تجرى في الماضي بجروح واضحة وبمضاعفات كثيرة، أما الجي بلازما فهي تقوم بشد ترهلات الجسم، بدون حدوث شقوق كبيرة، أو مضاعفات الجراحة التجميلية، ولا يحتاج لفترة شفاء طويلة  ويعود المريض لممارسة حياته على الفور  وتستخدم تقنيى الجى بلازما مع تقنية الفيزر للوصول الى شكل الجسم المطلوب  بدون جراح.