تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | نصائح Doctor Live للتعايش مع مرض السكري

422 مليون شخص هو تعداد المصابين بمرض السكري حول العالم وفقا لأخر الإحصائيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فل

التدخين,الدهون,الكربوهيدرات,مرض السكري,المسالك البولية,التوتر,ارتفاع ضغط الدم,الرياضة,ممارسة الرياضة,الجلوكوز,السعرات الحرارية,الوفاة,الماء,المرض,القلب,منظمة الصحة,سكر الدم,الكلى,الأنسولين,تناول الطعام

نصائح Doctor Live للتعايش مع مرض السكري

السكري
السكري

422 مليون شخص هو تعداد المصابين بمرض السكري حول العالم وفقاً لأخر الإحصائيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية،  فلا يوجد منا من لا يمتلك صديق أو قريب مصاب بمرض السكري، فالمصابين به منتشرين حولنا في كل مكان، ولعل هذا ما دفع  Doctor Live لكتابة هذا الموضوع لنتعرف سوياً على كيفية التعايش مع  السكري سواء كنت مريضاً أو كيفية التعامل مع مريض السكري إذا كنت رفيقاً.



بداية دعونا نذكركم سريعاً بمرض السكري الذي ينتج عن مجموعة من الاضطرابات التي تصيب وتؤثر على طريقة استخدام الجسم لسكر الدم (الجلوكوز)، والذي يعتبر أهم العناصر الحيوية للجسم .

 

أسباب ارتفاع السكري بالدم

 

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ومنها:

 

-عدم أخد إبرة الأنسولين أو تناول حبوب خفضه.

-اتباع نظام غذائي سيء.

-الإصابة ببعض الأمراض أو الالتهابات.

 

أعراض ارتفاع مرض السكري

 

يصاحب ارتفاع نسبة السكر في الدم مجموعة من الأعراض والعلامات المختلفة ومنها:

 

-العطش الشديد.

-الإفراط في التبول.

-التعب والإرهاق العام.

-صعوبة التئام جروح الجسم المختلفة.

-فقدان الوعي.

 

عزيزي القاريء إذا كنت مريضاً بالسكري فعليك أن تعلم أن التعايش مع مرض السكر يعتمد على 4 خطوات رئيسية هي :

 

الخطوة الاولى: تعرف جيداً على مرض السكري وأنواعه

 

-يجب عليك كمريض للسكري أن تعرف أي نوع منه هو الذي تعاني منه هل هو مرض السكري من النوع الاول الذي لا ينتج فيه الجسم الأنسولين أم النوع الثاني الذي لا ينتج فيه الجسم الانسولين أو يتعامل معه بشكل صحيح.

 

-يجب أيضاً أن تدرك أنك أهم شخص في فريق الرعاية الخاصة بك فأنت من يخبرك من حولك بالأعراض التي تشعر بها ومن تنبه الأطباء أو الأخرين المحيطين بك بإصابتك بالمرض لتوخي الحذر.

 

-يمكن لك أن تتعرف على المزيد عن مرض السكري من خلال حضور دروس توعية خاصة بالمرض أو قراءة كتب ومقالات طبية عنه.

 

-عليك أن تفهم جسمك بشكل جيد وطريقة عمله والذي سيساعدك على التعامل مع المريض بشكل جيدا يوما بعد يوم.

 

الخطوة الثانية : التعايش مع المرض وتغير نظام الحياة المتبع

 

يمكن التعايش مع المرض وتغير نظام الحياة ليكون أكثر ملائمة لمريض السكري من خلال ما يلي:

 

  • تجنب الإجهاد الذي يزيد من مستويات السكر فى الدم، لذلك حاول إجراء تمارين التنفس العميق والمشى والتأمل لخفض مستويات التوتر لديك.

 

  • اتباع نمط غذائي صحي من حيث اختيار الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية والدهون وتناول الأطعمة الغنية بالألياف والفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

 

  • استبدال الماء بالعصائر المصنعة والمشروبات الغازية.

 

  • محاولة الحفاظ على الوزن في معدلات الجسم الطبعية ، وإذا كانت هناك ظيادة كبيرة يجب إتباع حمية غذائية مناسبة.

 

  • يجب الحرص على تناول أدوية السكري وأي أدوية أخرى يصفها الطبيب بشكل منتظم لتجنب حدوث أي مضاعفات

 

  • الحرص على تفقد القدم يومياً والبحث عن أي جروح أو قروح أو بقع بها لأنها تتطلب الرعاية الفورية وتكون مؤشر على مشكلة خطيرة لمريض السكري.
  • خذ الأدوية الخاصة بك فى الوقت المناسب، تناول الطعام بانتظام، وألا تفوت وجباتك، يمكن أن يؤدى الاستهلاك المتكرر للوجبات، والوجبات الخفيفة على فترات منتظمة إلى الحفاظ على استقرار مستويات سكر الدم لديك.
  • على المريض معرفة التسميات العلمية والتجارية للأدوية التي يأخذها وطريقة عملها والاحتفاظ بقائمة أدويته معه طوال الوقت

  • الامتناع عن التدخين

 

الخطوة الثالثة : هي تكيف مع مرض السكر

 

 لا تحزن للإصابة به فالحزن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي بدوره لارتفاع السكر في الدم .

من أهم الطرق التي تساعد على التكيف مع المرض هو الانشغال سواء بالعمل أو ممارسة الرياضة أو التأمل والاستماع للموسيقي.

 

 

الخطوة الرابعة للتعايش مع المرض: الحصول على رعاية دورية للبقاء بصحة جيدة

 

فيجب على مريض السكري القيام بزيارة الطبيب المتخصص مرتين على الأقل سنوياً، في حالة استقرار مستوي السكر في الدم، وذلك للاطمنئان على معدل ضغط الدم وفحص القدمين والوزن وقيام نسبة الكوليسترول ومراجعة خطة الرعاية الصحية المتبعة هل سيتم الالتزام بها مرة أخرى أم هناك أي تغيرات عليها.

 

 

كيف تتعامل مع مريض السكري

عند وجود فرد من أفراد البيت مصاب السكري، يجب التعامل معه كالآخرين من خلال ما يلي:

نحضّر الطعام للجميع بشكل صحيّ، وبكمية أقل من الدهون.-

 

-يجب التقليل من الحلويات في المنزل، وعدم شراء المشروبات الغازيّة، فلا يصح أكل الطعام أمامه ومنعه، خاصة وأن مريض السكري تلقائياً سيأكل من كل شيء تأكله العائلة.

 

 -إن التزم الجميع بنظام غذاء صحي، سيشجع مريض السكري على الالتزام أيضاً، وسيعود بالصحة على جميع أفراد الأسرة، فليس فقط مريض السكري هو من عليه الالتزام بنظام غذائي صحي وقليل السعرات الحراريّة.

 

-إن كان المريض من المراهقين، فيجب معاملته بشكل طبيعي، وعدم خصّه بأسلوب معين، كيّ لا ينعكس ذلك سلباً على طباعه، مع مراعاة احتياجات المراهقين بشكل عام، فهم بحاجةٍ إلى الحب والاهتمام، والدعم النفسي، والتشجيع، فهم في مرحلة بناء الشخصيّة، وهذه الفترة ستؤثر كثيراً في حياتهم المستقبليّة.

 

- يجب توعية مريض السكري عن طبيعة الأغذية التي يجب تناولها، والأغذية التي لا ينبغي عليه تناولها أو التقليل منها قدر الإمكان.

 

-أفراد الأسرة يجب أن يكونوا على علم بكيفية التصرف في حال ارتفاع السكر، أو انخفاضه.

 

-يجب تشجيع مريض السكري على الرياضة؛ ليقوم جسمه بحرق السكر، ويفضّل مشاركة أصدقائه له، أو أفراد أسرته، لتوطيد العلاقة بينهم، وسيتمتع الجميع بالصحة جيدة، كأن يخرج الأب أو الأم مع الابن المصاب بالسكري للمشي في الحديقة، سيخفض ذلك من مستوى السكر في دمه، ويبني علاقة بينه وبين والديه، فهو في اشد الحاجة لهما في هذه المرحلة، وسيكونون بالقرب منه لمعرفة تصرفاته وتوجيهه، سواء صحيّاً أو أخلاقياً.

 

طرق الوقاية من مرض السكر

 

تذكر دائماً أيها القارئ العزيزي أن تغيير بسيط فى عادات أسلوب حياتك يمكن أن يساعد فى الوقاية من مرض السكرى النوع الأول، ويكون ذلك من خلال :

-الاهتمام بالاغذية الصحية، عن طريق اختيار الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات المكررة، ودمج المزيد من الخضار والفواكه الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون، والفول، والحبوب الكاملة ستسمح لك بمواصلة اتباع نظام غذائى صحى.

 

-ممارسة الرياضة بانتظام مثل ركوب الدراجات، أو المشى والذى سيجعل قلبك يعمل بشكل أفضل.

 

 

نصيحة Doctor Live الطبية

 

عزيزي مريض السكري أو القاري العزيز أن مضاعفات إهمال ارتفاع السكري خطيرة جداً ، لذلك لا يجوز التهاون أو إهمال العلاج بل يجب التوجه للطبيب، فهذه المضاعفات قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب المختلفة وأمراض الكلى وكذلك مشاكل واضطرابات في المسالك البولية وزيادة معدل الكيتونات فى الدم، فضلاً عن الغيبوبة التي تؤدي إلى الوفاة.

وأخيراً ننصح بضرورة إجراء تحاليل السكر بصفة دورية لأن الاكتشاف المبكر للمرض يساعد كثيراً فى العلاج والسيطرة على الأعراض.