تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | ما هي مميزات زراعة الشعر ؟

كثيرا ما نسمع عن عمليات زراعة الشعر وما تقوم به من دور تجميلي رائع يشعر به الأشخاص الذين لجأوا لزراعة الشعر كح

الحقن,تساقط الشعر,زراعة الشعر,التغيرات الهرمونية,عمليات زراعة الشعر,زراعة الشعر بالاقتطاف,زراعة الشعر بالشريحة,مميزات زراعة الشعر,الصلع الوراثي,الهواء,عملية زراعة الشعر,تكلفة,الجروح,تكلفة زراعة الشعر,خطوات زراعة الشعر,الحساسية,عيوب زراعة الشعر

عمليات زراعة الشعر

ما هي مميزات زراعة الشعر ؟

زراعة الشعر
زراعة الشعر

كثيرا ما نسمع عن عمليات زراعة الشعر وما تقوم به من دور تجميلي رائع يشعر به الأشخاص الذين لجأوا لزراعة الشعر كحل نهائي وفعال لعلاج كافة مشاكلهم المتعلقة بنمو الشعر، ولكن ما هي مميزات زراعة الشعر؟ وما سبب تزايد الإقبال على هذه النوعية من العمليات؟ وكيف حققت أعلى نسب نجاح جعلتها مقصدا من قبل الكثير من الأشخاص رجال كانوا أو نساء؟ ، سنتعرف على جميع هذه الإجابات من خلال هذا المقال على Doctor live  لنسلط الضوء على العملية الأهم في عالم التجميل .



 

هل أنت مرشح مناسب لإجراء عملية زرع الشعر؟

 

يجب أن تتم عملية زرع الشعر فقط على المرشحين المناسبين الذين تتوفر بهم الشروط والمعايير الصحية والتقنية. يحدث هذا التقييم أثناء استشارة أولية مع خبير استعادة الشعر. من أجل أن تكون مرشحا جيدا، يجب استيفاء خمسة معايير أساسية وهي:

 

  • تشخيص الصلع الوراثي أو أي حالة أخرى قابلة لاستعادة الشعر بالطرق الجراحية.
  • التحري عن العلاجات الطبية السابقة لاستعادة الشعر.
  • تساقط الشعر بشكل ملحوظ مما يؤثر على المظهر الجمالي.
  • وجود شعر كافي في المنطقة المانحة لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية.
  • توقعات واقعية على ما يمكن القيام به خلال عملية زراعة الشعر.

 

يجب على المرضى صغار السن من الشباب ألا يعتبروا الجراحة طريقة لمنع تساقط الشعر، لأنها لا تمنع الهرمونات التي تسبب الصلع الوراثي. بدلا من ذلك، جراحة زرع الشعر هي علاج تصالحي لتحسين مظهرك إذا كانت الطرائق الأخرى غير ناجحة أو لا يمكن استخدامها. أخيرا، يجب أن نذكرك أن زراعة الشعر هي الطريقة الوحيدة والدائمة لاستعادة الشعر بكفاءة عالية والتي تدوم لبقية العُمر.

 

كيفية زراعة الشعر

 

تمرُّ عملية زراعة الشعر بمراحل مُحدَّدة للوصول للنتيجة المرغوبة منها، ويُشترط أن يقوم بالعملية جرَّاح متخصص

في جراحات زراعة الشعر، ومن هذه المراحل:

 

تجهيز المريض: يتم تجهيزه بتوقيع الكشف الطبي لتحديد الفحوصات والتحاليل اللازمة في عملية زراعة الشعر،

 

وهذه التحليل تُحدِّد الأمراض التي يُعاني منها المريض وتستلزم العلاج قبل إجراء العملية، أو لتحديد أنواع الحساسية

 

التي يُعاني منها المريض لتحديد نوع التخدير وعلاج ما بعد إجراء العملية.

 

مرحلة استخراج البصيلات: يمكن استخراج البُصيلات من فروة الرأس بطريقتين، الأولى هي المعروفة بطريقة

الشريحة، ومن خلالها يتم قطع شريحة صغيرة من فروة الرأس من المنطقة المانحة، ويتم تقسيم هذه الشريحة

لأجزاء صغيرة جدًّا وبكل جزء شعرة أو شعرتان فقط، ويتم تثبيت الشرائح الصغيرة في المناطق المستقبلة المُصابة بالصَّلع.

 

هذه الطريقة مؤلمة بعض الشيء، وبعد إنهاء الزراعة يتم تطهير الجرح وإغلاقها بطريقة شبه طبيعية حتى لا تترك

أثرًا كبيرًا، وينتج عنها ندبة صغيرة أسفل الرأس، ولا تُسبِّب هذا الطريقة تورُّمًا أو التهابات، فقط ينتج عهنا بعض الألم الذي يزول مع الوقت.

 

أما الطريقة الثانية فهي طريقة استخراج البُصيلات بالاقتطاف، وهي أحدث الطرق المُتبعة في زراعة الشعر، وتُعتبر

هذه الطريقة أسهل وأفضل من الطريقة السابقة، وفيها يتم انتزاع البُصيلات من فروة الرأس مع الحفاظ على مسافة

واحد ملم بين كل بُصيلة وأخرى، وتلتئم الجروح الناتجة عن انتزاع البُصيلات خلال يومين على الأكثر ويمكن بعدها

الخروج في الهواء والشمس وممارسة العمل بشكل طبيعي.

 

بعد نزع البُصيلات يتم حفظها في محلول خاص للحفاظ عليها، ويختار الطبيب البُصيلات الصالحة للزراعة ويتم تجهيزها

لزرعها مرة أخرى في المنطقة المستقبلة.

 

خطوات زراعة الشعر

 

رسم مكان الزراعة: في هذه المرحلة يبدأ الطبيب بتنظيف وفحص فروة الرأس جيدًا، ويبدأ في رسم المكان الذي

 

سيتم زرع بُصيلات الشعر بداخله، مع تحديد شكل الشعر المناسب للوجه.

 

وبعدها يُعطى المريض المسكِّنات الضرورية لتخفيف الألم قبل البدء في الزراعة، ويتم عمل تخدير موضعي للأماكن التيستتم زراعتها، بعدها يخضع المريض لإجراء الجراحة في نفس الوقت، والتي تنتهي خلال 3 ساعات أو 4 على الأكثر.

 

قبل البدء في العملية يتم تثبيت جهاز اهتزاز برأس المريض، ومهمة هذا الجهاز العمل على تقليل الإحساس بزرع البُصيلات،فهو يعمل مُشتِّتًا للانتباه ويخفي آلام الحقن المستخدمة في الزراعة.

 

عملية زراعة البُصيلات: في هذه المرحلة تتم زراعة البُصيلات التي تم استخراجها بإحدى الطريقتين السابقتين، وتتمزراعتها من خلال إحداث شقوق صغيرة ودقيقة في فروة الرأس في المنطقة الخالية من الشعر.

 

تستغر هذه العملية وقت أطول من مرحلة نزع البُصيلات، ففيها تتم زراعة كل شعرة على حدة، وقد يصل عدد البُصيلات

 

المزروعة إلى 4 أو 5 آلاف شعرة، وتصل في بعض الأحيان إلى ما يقرب من 7 آلاف، وهذه الحالة تكون عند خلو الرأس من الشعر.

 

مميزات وعيوب عملية زراعة الشعر:

 

مميزات وعيوب عملية زراعة الشعر ومثل كل ما تخرج به التكنولوجيا الحديثة فعملية زراعة الشعر لها عيوب ومميزات:

 

ومن مميزاتها :

 

أنها عملية بسيطة وغير مؤلمة وتعمل على إخفاء ملامح الصَّلع، كما تقضي العملية على مشكلة تساقطالشعر، ونسبة النجاح فيها عالية تتجاوز 85%.

 

يمكن إجراء عملية زراعة الشعر لعديد من المناطق منها الرأس والحاجبان والشارب واللحية، فهي تعمل على تحسن

المظهر الخارجي للوجه وإعادته لطبيعته أو جعله في أفضل صورة ممكنة.

 

أما عيوب عملية الزراعة فهي:

 

 أنها تجعل شكل الرأس غريبًا مع التقدُّم في العمر، فالشعيرات المزروعة لا تتعرَّض للتساقط،وعند سقوط الشعر الطبيعي مع مرور الوقت تظل الشعيرات الجديدة في مكانها مع خلو المناطق المحيطة.

 

من العيوب أيضًا ارتفاع تكلفة زراعة الشعر مقارنة بطرق العلاج التقليدية، وذلك لأن عدد المراكز المتخصصة في الزراعةقليلة وتكاليف الآلات المستخدمة في الزراعة مرتفعة.