تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عملية الليزك بين المديح والنقد

تتعدد مشاكل النظر التي تجبر الكثير من الأشخاص إلى ارتداء النظارات الطبية والحرص على إجراء كشوفات النظر الدورية

الليزك للعيون,ضعف النظر,عملية الليزك,القرنية,قصر النظر,النظارات الطبية,العدسات اللاصقة,الرؤية,النظارة الطبية,جفاف العيون,عملية الليزك واضرارها,مدة عملية الليزك,عملية الليزك فيديو

عملية الليزك بين المديح والنقد

عملية الليزك
عملية الليزك

تتعدد مشاكل النظر التي تجبر الكثير من الأشخاص على ارتداء النظارات الطبية والحرص على إجراء كشوفات النظر الدورية والتي ينبغي أن تكون كل عام بهدف تغيير النظارة الطبية والحفاظ على مستويات النظر الحالية للعيون، بينما تلجأ حالات أخرى ممن تعاني من مشاكل النظر إلى ارتداء العدسات اللاصقة والتي تتطلب عناية شديدة وحرص تام في طريقة ارتدائها وخلعها فضلا عن الأضرار التي تلحق العين نتيجة ارتدائها، ولكن مع ظهور عملية الليزك للعيون أصبح بالإمكان الاستغناء عن عناء ارتداء النظارات الطبية والعدسات اللاصقة، ولكننا في هذا المقال سنناقش عملية الليزك بين المديح والنقد، فإلى التفاصيل.



 

 

عملية الليزك

 

عملية الليزك للعيون LASIK تعتبر من العمليات التي أحدثت نقلة نوعية في مسار تصحيح النظر بالليزر، وهو نوع من الجراحة الانكسارية لتصحيح قصر النظر، طول النظر والاستجماتزم.

 

 

 

مراحل عملية الليزك للعيون

 

يتم قطع جزئي لطبقة الخلايا الظهارية Epithelium من خلال قاطع خاص يسمى الميكروكيراتوم وتطوى هذه الطبقة جانبا، ثم يسلط الليزر البارد على طبقة المادة الاساسية stroma، بقوم الليزر بإعادة تشكيل السطح بما يتوافق مع درجات الضعف، وبعد الانتهاء يتم إعادة طبقة الظهارية الى موضعها السابق، حيث تلتحم من جديد خلال وقت قصير دون الحاجة الى غرز جراحية.

 

 

خلال عملية الليزك للعيون تتميز قد يحدث ألم بسيط ولذلك يستخدم مخدر سطحي خلال العملية وهو عبارة عن قطرة توضع بالعين لتخدير سطح العين.

 

 

تتميز عملية الليزك للعيون بسرعة الرؤية حيث بعد اربع ساعات فقط من إجراء العملية يستطيع المريض من مشاهدة التلفاز. نشير ان عملية الليزك للعيون تستخدم كذلك لعلاج مقاسات ضعف النظر الكبيرة حيث تحسن الابصار بصورة كاملة يتم بعد ثلاث اسابيع تقريبا.

 

 

من المفضل إجراء عملية الليزك للعيون بعد سن الثامنة عشر وذلك لثبات النظر وتجرى عملية الليزك لأي شخص الذي لا يعاني من أمراض القرنية وخاصة القرنية المخروطية او لديه اي عيوب خلقية اخرى، كما ويمكن عمل عملية الليزك لكلا العينين في نفس الوقت حيث 98% من المرضى يفضلون ذلك وفي باقي الحالات تجرى العملية لكل عين على حدة حسب طلب المريض.

 

 

نسبة نجاح عملية الليزك للعينين في حالة قصر النظر البسيطة فقد تصل الى 98% وفي باقي الحالات التي تصل حالات قصر النظر الى اكثر من 6 درجات فقد تصل نسبة نجاح عملية الليزك الى 95% من الحالات.

 

 

عملية الليزك لا تخلو من المخاطر فالعملية تطلب خبرة جراحية كبيرة لدى الطبيب المعالج، وعلى الطبيب المعالج أن يعطى للمريض المعلومات الكاملة المتعلقة بالعملية ومشاكلها حسب درجة قصر النظر.

 

 

تعتبر عملية الليزك للعيون Lasik الافضل من ناحية امكانية تصحيح المزيد من درجات العيوب الانكسارية  ومع ذلك تعتبر عملية التصحيح من خلال الليزر السطحي PRK الاكثر شيوعا.

 

 

 

جراحة الليزك بين مديح النتائج والنقد من الأضرار

 

يقول بعض المرضى أنهم اكتشفوا ذلك مؤخرًا ويتمنون لو عاد بهم الزمن للوراء. وفقًا لموقع ماركت سكوب، أجرى حوالي 10 مليون أميركي جراحة الليزك منذ اعتمادها من هيئة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة FDA في عام 1999.

 

في عام 2000 بلغت هذه الجراحة ذروتها بإجراء 1.4 مليون جراحة، أما الآن انخفض هذا الرقم إلى 700 ألف سنويًا. ولكنها تظل إحدى أكثر الجراحات الاختيارية شهرةً في العالم، وكان تقييمها بين المرضى الذين أجروها عاليًا بشكلٍ ملحوظ.

 

أجرى دكتور إيريك دونينفيلد، الرئيس السابق الجمعية الأمريكية لجراحة عتامة العين وعيوب البصر الانكسارية، حوالي 85 ألف جراحة ليزك ناجحة خلال 28 عامًا من مسيرته المهنية.

 

 

وهو يقول أنه بشكل عام حوالي %96 إلى 98% تحسن نظرهم بنسبة 20/20، وحوالي 40% إلى 50% تحسن نظرهم إلى أعلى من 20/20. ولكن تظل جراحة الليزك -مثلها مثل أي جراحة أخرى- لها مخاطر. إذ يعاني بعض المرضى من مضاعفات ضارة لا يمكن علاجها مثل جفاف العيون والحروق النجمية وتلف القرنية.

 

 

إن إغراءات جراحة الليزك واضحة؛ فهي فرصة للتخلص من النظارات الطبية وتكلفة العدسات اللاصقة وعبوات التنظيف ومحاليل التخزين غالية الثمن. وبمرور الوقت تبدو أنها اقتصادية رغم التكلفة العالية. ولكن حتى الآن لم تضع هيئة الغذاء والدواء FDA أي قواعد تخص المعلومات التي يجب إخبارها للمريض أثناء الاستشارة الطبية.

 

ولكنها تحث كل شخص يقدم على إجراء تلك الجراحة أن يقوم بالكثير من البحث واستشارة الطبيب عن مخاطرها قبل إجرائها.

 

 

يقول دونينفيلد أنه بالرغم من أنه لا توجد متطلبات واضحة للمخاطر التي يجب شرحها للمريض، إلا أنه يجب أن يُتاح للمريض العديد من الفرص لطرح الأسئلة، فهو عن نفسه يعطي المرضى إيضاحات مكتوبة لجراحة الليزك، ويجعلهم يشاهدون فيديوهات للجراحة، كما يجري معهم العديد من الاستشارات قبل أن يوافقوا على إجراء الجراحة.

 

 

يصف ألان كوزارسكي جراحة الليزك بأنها «ثاني أفضل معجزة في 24 ساعة بعد المخاض والولادة».

 

 

وهو ينصح المرضى أن يستفسروا دائمًا من جراحيهم عن مدى ملاءمتهم لجراحة الليزك.

 

ويقول كوزارسكي: «يجب على المرضى انتقاء الجراح الذي سيرفض إجراء الجراحة إذا كانوا غير مؤهلين لها، واختيار جراح ذي خبرة كبيرة والذي تعد جراحة الليزك بالنسبة له من أسهل الجراحات».

 

ويستكمل: «سيؤدى انتقاء المرضى المؤهلين للجراحة وحسن اختيار الجراح إلى أفضل النتائج. يمكن لجراحة الليزك أن تصبح عملًا اقتصاديًا. هذا شيء فظيع. إنها طريقة سيئة لاختيار المرضى وإجراء الجراحة».