تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تفاصيل عملية اللوز للصغار

التهاب اللوزتين بشكل دائم ومتكرر قد يجعل اللوز عبء حاد على الجسم بدلا من اعتبارها خط الدفاع الأول للجسم ضد دخ

الليزر,المضادات الحيوية,البكتيريا,الفم,النزيف,الادوية,مسكنات الألم,عملية اللوز للكبار,هل عملية اللوز خطيرة,تجارب عملية اللوز للكبار,مخاطر عملية اللوز للاطفال,البلغم بعد عملية اللوز,عملية اللوز بالليزر,الغشاء الابيض بعد عملية اللوز,رائحة الفم بعد عملية اللوز,متى يلتئم جرح عملية اللوز

تفاصيل عملية اللوز للصغار

عملية اللوز للصغار
عملية اللوز للصغار

التهاب اللوزتين بشكل دائم ومتكرر قد يجعل اللوز عبء حاد على الجسم بدلًا من اعتبارها خط الدفاع الأول للجسم ضد دخول البكتيريا والجراثيم، وهو ما يصاب به الأطفال صغار السن بشكل ملحوظ يسبب لهم ارتفاع في درجات الحرارة، والإصابة بالألم والتهاب الحلق، والبكاء المستمر نتيجة عدم القدرة على بلع الطعام، أو حتى بلع الريق، لذلك سنقدم لكم التفاصيل المتعلقة بإجراء عملية اللوز للصغار، وهي من العمليات البسيطة والآمنة لصغار السن، بل ومن الممكن أن تكون ذكرى سعيدة لهم ترتبط بتناولهم للأيس كريم بنكهاته المختلفة بعد عملية اللوز.



 

عملية اللوز للصغار

 

  • يصاب الأطفال بالتهاب اللوزتين وهما عبارة عن قطعتان من الأنسجة حجمهما بحجم حبة اللوز لذلك يطلق عليهما اللوزتان، ويقعان على جانبي أسفل الحلق، وفي حال إصابة الطفل بالتهاب اللوزتين سيقوم الطبيب بالعلاج عن طريق المضادات الحيوية وخافض للحرارة والكمادات الباردة، وبعد الشفاء من التهاب اللوز سيتم تحديد إذا ما كان الطفل مناسب لإجراء عملية اللوز أم لا .

 

  • ولكن ما ينبغي التنويه عنه هو عدم إمكانية إجراء عملية اللوز في ظل الإصابة بالتهابهما، بينما تتم العملية بعد التدخل العلاجي، ويظل استئصال اللوز عند الصغار حاجة ضرورية في حال تكرار إصابة الطفل بما يقدر 5 مرات في العام الواحد بالتهاب اللوز، فضلا عن شعور الطفل بالاختناق أثناء النوم، وعدم القدرة على التنفس أو تناول الطعام، وتكوين خراج في واحدة أو كلا اللوزتين، حيث يتم فتح الخراج وعلاجه أولا ، ومن ثم الاستئصال.

 

 

 

 

 

 

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

 

السن المناسب لاستئصال اللوز عند الصغار

 

يعد عمر 4 سنوات هو العمر الأفضل للأطفال حتى يتم إجراء عملية اللوز لهم، ولكن في حال الحاجة الضرورية لاستئصال اللوز في عمر أصغر من ذلك، سيقوم الطبيب في هذه الحالة بإجراء العملية حتى لا يصاب الطفل بحمى روماتيزمية، فعلى الرغم من أن اللوز تحمي الجهاز التنفسي، إلا أن تكرار التهابها يفقدها وظيفتها المناعية ويحولها إلى بؤرة صديدية تجلب العديد من الأمراض والمضاعفات للطفل، ولكن مع العلم ألا تتم عملية اللوز للصغار قبل العامين ونصف.

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا:

 

متى تستأصل اللوز عند الكبار ؟

 

كيفية التعامل مع الإسهال والسخونية للأطفال

 

صديد اللوز .. أكثر الأمراض شيوعًا وإزعاجًا لدى الأطفال

 

 

 

استئصال اللحمية مع اللوز للصغار

 

يمكن استئصال اللحمية في نفس عملية استئصال اللوزتين ولكن في حالات خاصة، وهي الحالات التي يعاني فيها الطفل من الشخير أثناء النوم، وفتح الفم خلال النوم، وظهور الأسنان بشكل بارز، وتغير نبرة الصوت لدى الطفل ليكون أكثر خنفان، وفي هذه الحالات سيقوم الطبيب بإزالة اللحمية التي تسد مجرى الهواء، ومن ثم يستطيع الطفل التنفس بشكل مريح.

 

 

 

 

 

 

 

 

خطوات عملية اللوز للصغار

 

  • بعد ان يحدد طبيب الأنف والأذن والحنجرة اهمية إجراء عملية اللوز لطفلك سيقوم بإعطائك بعض النصائح الهامة، والتي من ابرزها امتناع طفلك عن الأسبرين، أو أي أدوية مسيلة للدم لتقليل فرص إصابته بالنزيف خلال العملية، كما ينصحك الطبيب بامتناع طفلك عن الطعام والشراب قبل العلمية بوقت كافي.

 

  • وفي يوم العملية المقرر، سيخضع الطفل للتخدير والنوم العميق حتى لا يشعر بالألم، ثم يقوم الطبيب بوضع جهاز طبي يستطيع من خلاله فتح الفم بشكل كبير حتى يرى اللوزتين ويستأصلهما، وهو ما يتم بالجراحة العادية، أو من خلال الليزر لتقليل النزيف، والتئام الجرح سريعًا.

 

  • بعد الانتهاء من استئصال اللوزتين، سيقوم الطبيب بإخراج الجهاز من الفم، والسيرة على النزيف، مع وضع الطفل تحت الملاحظة الطبية مدة 4 أو 6 ساعات، ومن ثم يمكنه الذهاب إلى المنزل مع الكثير من النصائح اللازمة لتعافيه بشكل صحي .

 

 

 

 

 

 

عملية اللوز بالليزر

 

  • تتم عملية اللوز للصغار بطرق طبية مختلفة يختار الطبيب من بينها وفقا لحالة الطفل وموافقة الأم، حيث يتم استئصال اللوز بالكي من خلال جراحة يتم فيها القطع والخياطة بالغرز، وسيتم التعافي منها بعد أسبوعين تقريبا، مع احتمالية اضطراب وزن الطفل واحتياجه لجرعة كبيرة من المسكنات.

 

  • وقد تتم علمية استئصال اللوزتين عند الصغار بالتبريد أو ما يسمى البلازما، حيث يتم إجراء جراحة يقوم فيها الطبيب بالقطع دون خياطة غرز، حيث يتم تجليط الدم بدون نزيف للعملية ، والتعافي يستغرق حوالي أسبوعين بعد العملية، ولكن دون اضطراب وزن الطفل ودون مسكنات كثيرة.

 

  • أما عملية اللوز بالليزر عند الصغار فهي إجراء شائع في الفترة الحالية، يقوم فيه الطبيب بالاستئصال دون غرز أو خياطة، ولكن سيكون هناك نسبة عالية من النزيف، مع احتمال اضطراب وزن الطفل نتيجة صعوبة البلع لديه، ولكن فترة التعافي بعد عملية اللوز بالليزر ستستغرق أسبوعين فقط، وسيحتاج الطفل للمسكنات.

 

 

 

 

 

مخاطر عملية اللوز للأطفال

 

بخلاف الألم الطبيعي الذي يشعر به الطفل بعد عملية اللوز، هناك بعض المخاطر التي ينبغي أن تتنبه لها الأم، وفي حال تواجدها بالطفل لابد من استشارة الطبيب على الفور مثل:

 

 

  • ارتفاع درجة حرارة الطفل أكثر من 38،5 .
  • ألم شديد وقيء لا يتوقف.
  • عدم التبول خلال 13 ساعة بعد العملية.
  • رفض تناول السوائل.

 

 

 

 

 

 

رائحة الفم بعد عملية اللوز

 

  • بعد خضوع الطفل لعملية اللوز ستتغير رائحة الفم لديه لتكون رائحة مختلفة وذلك لمدة أسبوعين متتاليين بعد العملية، وهو ما يمكن السيطرة عليه بتنظيف الفم وتفريش الأسنان برفق دون الغرغرة .

 

  • من الطبيعي أن توجد بقع بيضاء مكان استئصال اللوزتين، وهو ما لا يشير إلى وجود عدوى لدى الطفل، ولكنه شيء طبيعي سيزول تدريجيا، مع ضرورة الحرص على عدم سعال الطفل، او التحدث بصوت عالي حتى لا يرهق الحنجرة.

 

  • يمكن استخدام جهاز المرطب لمساعدة طفلك على التنفس بأريحية، حيث يجعل الهواء رطب مع رذاذ بارد، ولتخفيف التورم يمكن رفع رأس طفلك وكتفيه.

 

 

 

 

 

 

متى يلتئم جرح عملية اللوز عند الصغار

 

على عكس عملية اللوز للكبار يلتئم جرح علمية اللوز عند الصغار بشكل أسرع فضلا عن سرعة نمو وتجدد الأنسجة في الأطفال مقارنة بالكبار، لذلك يفضل الأطباء إجراء عملية اللوز للصغار إذا ما استدعت حالتهم الطبية أكثر من الكبار .

 

 

 

 

 

 

العناية بعد عملية اللوز للصغار

 

  • بعد عملية اللوز للصغار سيقع على عاتق الأم رعاية طفلها والاهتمام به حتى تمام التعافي، لذلك ينبغي مراقبة طفلك جيدا، وإعطائه الادوية الموصوفة طبيا في مواعيدها المقررة، وإعطائه مسكنات الألم دون انتظار شعوره بالألم، ولكن احرصي على عدم إعطاء طفلك الأسبرين أو الأيبوبروفين لحماية طفلك من خطر النزيف .

 

  • ينبغي تقليل الحديث مع الطفل وعدم إرهاقه بالحديث مدة اسبوعين بعد العملية، مع إعطائه الكثير من السوائل والمشروبات الباردة والأيس كريم المفضل له، والجيلي، وكل الاطعمة اللينة التي يفضلها الطفل لتساعده على التئام الجرح دون مضاعفات، او اصطدام الحنجرة بالأطعمة الصلبة الممنوعة تماما طوال فترة التعافي.

 

  • يفضل بعد إجراء طفلك عملية اللوز أن يتم منع منتجات الألبان في اليوم التالي للعملية لتقليل فرص إصابته بالقيء والغثيان، ويفضل ابتعاد الطفل عن الازدحام لأنه يزيد فرص العدوى بالسعال والأنفلونزا، وهي من الأمراض المزعجة بعد إجراء عملية اللوز.

 

 

 

مصادر أخرى : التهاب اللوزتين “ويكيبيديا