تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | معالجة الأطفال بالغاز الضاحك

معالجة الأطفال بالغاز الضاحك هي الحيلة التي تتبعها أغلب عيادات الأسنان لكسب ود وثقة الأطفال بدون خوف منهم أو ش

التوتر,الماء,النوم,تكلفة,الجلدية,الكلى,Doctor Live,الفحص الدوري للأسنان,سعر الغاز الضاحك,الغاز الضاحك للولاده,الغاز الضاحك للاسنان بالدمام,البنج الكامل لعلاج أسنان الأطفال,الغاز المضحك,لافين غاز,طبيب الأسنان,تسوس الأسنان للأطفال,أسنان الأطفال,سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال

معالجة الأطفال بالغاز الضاحك

معالجة الأطفال بالغاز الضاحك
معالجة الأطفال بالغاز الضاحك

معالجة الأطفال بالغاز الضاحك هي الحيلة التي تتبعها أغلب عيادات الأسنان لكسب ود وثقة الأطفال بدون خوف منهم أو شعور بالقلق مما سيقوم به طبيب الأسنان، ومن ثم يستطيع الطبيب معالجة مشاكل أسنان الأطفال سواء كانت تسوس الأسنان، أو التهابات اللثة، أو التهابات دواعم السن، أو القيام بأي عملية داخل فم الطفل دون صراخ أو بكاء، ولا يقتصر دور الغاز الضاحك على معالجة الأسنان فقط، بل له الكثير من الاستخدامات الأخرى التي سنتعرف عليها في هذا المقال على Doctor Live بعد أن نتعرف على كيفية استخدامه في علاج الأطفال، فإلى التفاصيل.



 

 

معالجة الأطفال بالغاز الضاحك

 

  • ظهر الغاز المضحك لأول مرة عام 1790 بيد العالم جوزيف بريستلي ليتم استخدامه كمخدر للأسنان غير مقتصر على الأطفال فقط بل والكبار أيضًا، ويشير الغاز المضحك إلى غاز NITROUS OXIDE أكسيد النيتروز، أو ثاني أكسيد النيتروجين، وتعد صفة هذا الغاز أنه حلو الرائحة، وعديم اللون، لا يحتوي على الأكسجين، وغير قابل للاشتعال، ويتم استخدامه في التخدير والعمليات الجراحية .

 

  • يتم استخدام الغاز المضحك للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، وفي حال المعاناة من الضغط والسكري يمكن استخدامه ولكن بعد موافقة الطبيب، وفيما يتعلق بالأطفال يتم معالجتهم بالغاز المضحك ولكن فوق 3 سنوات حتى لا تحدث مضاعفات، ويعتبر العلاج بالغاز المضحك علاج فعال للأشخاص الذين يعانون من الفوبيا، ولكن مع مراعاة عدم استخدامه للحوامل خاصة في الشهور الأولى والأخيرة، وكذلك الأشخاص الذين لديهم مشكلات بالجهاز التنفسي مثل مرضى الجيوب الأنفية.

 

 

 

 

 

 

الغاز المضحك لأسنان الأطفال

 

  • الغاز المضحك لأسنان الأطفال داخل عيادات الأسنان يخلق حالة من السعادة تجعل الطفل ينسى ما يقوم به الطبيب، حيث يشتت الغاز الضاحك انتباه الطفل ويجعله أقل توترا وقلقًا من الألم، فهو يقوم بدور مهدئ لأعصاب الطفل.

 

  • يستخدم الغاز المضحك لأسنان الأطفال تحت إشراف الطبيب فقط، حيث يستنشقه الطفل بنسب معينة عن طريق الجهاز التنفسي عن طريق قناع مطاطي موضوع على فم الطفل، حيث يتم خلط غاز أُكسيد النيتروز مع الأكسجين بنسبة محددة -30% أُكسيد النيتروز و70% أكسجين.

 

  • يقوم الطبيب بإعطاء الطفل الغاز الضاحك بشكل تدريجي يبدأ بنسبة 10% من أكسيد النيتروز، وبعد ذلك 20% وبعد ذلك 30%.، ومن ثم يقوم الطبيب بعلاج أسنان الطفل، مع ضرورة وجود طبيب التخدير بجوار الطفل طوال جلسة العلاج .

 

  • بعد أن يستنشق الطفل الغاز الضاحك سيصل إلى الدماغ في مدة 20 ثانية فقط، ومن ثم يرسل المخ إشارات للجسم بالتهدئة والاسترخاء ومنع الشعور بالألم، وهو ما يستغرق 3 دقائق فقط حتى يستجيب الجسم لجميع الإشارات المرسلة إليه من المخ، ويختفي تأثير الغاز الضاحك من الجسم بمجرد وضع أكسجين 100% للطفل لاستنشاقه لمدة 5 دقائق.

 

 

 

 

 

 

 

استخدامات أخرى للغاز الضاحك

 

لا يقتصر استخدام الغاز الضاحك على الأطفال فقط، ولكن هناك استخدامات عديدة تتمثل في الآتي:

 

  • يستخدم في حالات تسكين ألم الولادة من قبل بعض السيدات .

 

  • يستخدم في الأسمدة الزراعية.

 

  • يستخدمه الغواصيين في الأنابيب الخاصة بهم تحت الماء.

 

  • يستخدم في بعض العمليات الجراحية.

 

  • يستخدم في سباقات السيارات لتأخير فرص الاشتعال

 

  • يستخدمه البعض لتحسين الحالة المزاجية.

 

 

 

 

 

 

 

مميزات معالجة الأطفال بالغاز الضاحك

 

  • حقق الغاز الضاحك داخل عيادات أطباء الأسنان الكثير من المميزات الخاصة  فهو إجراء آمن تماما، وقد تمثلت مميزاته في قدرة الطبيب على إجراء المعالجة اللازمة للطفل دون توتر أو صراخ، أو حركة شديدة من الطفل قد تضره خلال عمل الطبيب داخل الفم، حيث استطاع الغاز المضحك لأسنان الأطفال أن يجعلهم أكثر راحة، وفي حالة مزاجية  مريحة دون الشعور بالألم، أو التوتر والقلق.

 

  • قد يسبب الغاز المضحك لأسنان الأطفال الشعور بتنميل في الذراعين والساقين، وشعورهم بالهدوء والرغبة في النوم مع الشعور بصداع خفيف، وصعوبة في النطق، ولكنها أعراض طبيعية تتلاشى بمجرد توقف لطفل عن استنشاق الغاز المضحك بينما استنشاق جرعة عالية قد تشعر الطفل بالتقيؤ والغثيان.

 

 

 

 

 

سلبيات معالجة الأطفال بالغاز الضاحك

 

  • هناك بعض السلبيات التي قد تلحق بالأطفال أو الكبار في حال استخدام الغاز الضاحك بنسب عالية ولفترات متكررة، حيث يسبب الخرف المبكر، واحتمالية تسببه في تلف خلايا المخ في المناطق المسؤولة عن التعلم والذاكرة، فضلا عن الإصابة بالهلوسة، والشعور بالغثيان والدوار باستمرار، كما أنه يؤثر على مستويات فيتامين ب 12، وقد يؤثر على السمع أيضًا .

 

  • سعر الغاز الضاحك مرتفعة نتيجة تكلفة المعدات المستخدمة وسعر الغاز نفسه، وهو ما ينعكس على سعر تكلفة علاج الأسنان، مع العلم أن هناك بعض الأطفال يعانون من الخوف نتيجة وجود القناع المطاطي على أنفهم، لذلك لابد من طمأنتهم من قبل الأهل قبل القيام بالعلاج بالغاز المضحك.

 

 

 

 

 

 نصائح Doctor Live قبل معالجة الأطفال بالغاز الضاحك

 

ينضحكم Doctor Live بضرورة التأكد من ملائمة الطفل لاستخدام الغاز الضاحك في علاج أسنانه بشكل آمن، حيث ينبغي أن يكون تجاوز ثلاثة أعوام، وألا يعاني من مشاكل مرضية في الجهاز التنفسي، أو مشاكل مرضية أخرى، وفي حال تمام تأكيد المريض باستخدامه للطفل يرجى عدم تناول الطفل لوجبات دسمة قبل جلسة العلاج حتى لا يشعر بالاعياء والغثيان من استنشاق الغاز الضاحك.

 

 

 

 

 

طبيب الأسنان المثالي لطفلك

 

اللجوء إلى طبيب الأسنان سواء لإجراء علميات تجميلية، أو لإجراءات علاجية، او حتى للفحوصات الدورية يتطلب اختيار طبيب أسنان مثالي يراعي عند اختياره الآتي:

 

 

  • أن يحمل شهادة طبية معتمدة ومعترف بها: عليك كمريض معرفة مؤهلات طبيبك قبل الذهاب إليه والتأكد من الجامعة التي اعتمدت شهادته الطبية هل هي جامعة معترف بها أم لا .

 

  • أن يكون طبيبا معتمدا من قبل نقابة الأطباء: وهي الخطوة الثانية بعد التأكد من شهادته العلمية هو التأكد من إدراجه من قبل نقابة الأطباء لأن ذلك سيجعله طبيب ذو سمعة طبية بخبرة طبية لا تقل عن 3 سنوات.

 

  • أن يكون معتمدا من قبل الهيئات الطبية العالمية: وهي ميزة إضافة لطبيبك ستمنحك الطمأنينة عند التعامل معه حيث الشعور بالارتياح والهدوء النفسي مع طبيب حاصل على زمالات دولية معتمدة من هيئات طبية معتمدة

 

  • أن يكون لديه خبرة طبية طويلة: فكلما زاد خبرة طبيب الأسنان الذي تتعامل معه كلما تأكدت من كفاءته ومهارته وتحقيقه لنتائج إيجابية ومثالية.

 

  • أن يكون لديه تقييم إيجابي: ينبغي قبل ذهابك لطبيب الأسنان البحث عن التقييمات الإيجابية الخاصة بهذا الطبيب حيث مرضاه السابقين وتجاربهم في العلاج معه ومدى رضاهم عن النتائج وهو ما سيعطيك صورة مبدئية عن تجربتك.

 

  • أن يكون قريب من مكان السكن: وإن كانت هذه الصفة غير مهمة للبعض إلا أنه من المفضل اختيار طبيب أسنانك قريب من سكنك لأن ذهابك لهذا الطبيب سيكون بصفة دورية فمن المفضل ألا يكون بعيد حتى لا تكون زيارتك الطبية مرهقة مما يمنعك عن الاستمرار في الذهاب إليه.

 

 

 

 

 

 

مصادر أخرى : تعريف الغاز الضاحك “ويكيبيديا” 

 

 

 

السياحة العلاجية في مصر

 

  • اشتهرت مصر بوجود الكثير من المقومات التي جعلت منها واحدة من ضمن أفضل الدول المشهورة بالسياحة العلاجية، وذلك بفضل ما تحتويه من رمال وطمي صالح لعلاج العديد من الأمراض، فضلا عن وجود العيون الكبريتية والمعدنية، وهو ما اشتهرت به مصر منذ عصر القدماء المصريين.

 

  • صدقت الكشوف الأثرية على أهمية السياحة العلاجية في مصر بعد العثور على العديد من البرديات التي توضح تاريخ مصر في هذا المجال بالدلائل، وتمتعها بالكثير من المناطق السياحية المختصة بالعلاج، حيث واحة الخارجة وما تحتويه من آبار عميقة ذات فوائد علاجية مختلفة كآبار بولاق وآبار ناصر وآبار موط، التي تعمل على علاج الأمراض الروماتيزمية والآلام المزمنة والأمراض الجلدية وحصى الكلى المصحوب بالمغص الكلوي، واضطرابات الجهاز الهضمي.

 

  • تمتلك مصر 16 موقعا داخليا وساحليا تتوافر فيها علاجات طبيعية للعديد من الأمراض وعلى رأسها الأمراض الروماتيزمية والبهاق والصدفية ومن أشهر تلك المناطق حلوان التي اشتهرت بأنها مدينة الشفاء المقدس ووادي مريوط ووادي النطرون وواحة منيا بالصحراء الغربية وواحة آمون والعين السخنة وحمامات كليوباترا بالبحر الأحمر وغيرها.

 

  • وقد انتشرت في مصر العيون الكبريتية والمعدنية التي تمتاز بتركيبها الكيميائي الفريد والذي يفوق في نسبته جميع العيون الكبريتية والمعدنية في العالم علاوة علي توافر الطمي في برك هذه العيون الكبريتية بما له من خواص علاجية تشفي العديد من أمراض العظام وأمراض الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي والأمراض الجلدية وغيرها ، وقد أكدت الأبحاث أن مياه البحر الأحمر بمحتواها الكيميائي ووجود الشعاب المرجانية فيها تساعد علي الاستشفاء من الكثير من الأمراض.

 

  • السياحة العلاجية في مصر لا تقتصر على منطقة واحدة بل هناك العديد من المناطق السياحية، حيث سيناء الذهبية، وما تحتويه من العيون المائية، وسيوة التي تتمتع بوجود كهف الملح للأشخاص الذين يعانون من الأمراض العصبية والنفسية فهو يساعد على خروج الطاقة السلبية من الجسم واستبدالها بطاقة إيجابية، فضلا عن رمال سفاجا واستخدامها في علاج أمراض الروماتويد، والعين السخنة والواحات البحرية، وكثير من الأماكن السياحية الأخرى الموجودة على الأراضي المصرية فقط.