تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | إليكم أهم التطعيمات التي يحتاجها الأطفال

تطعيم الأطفال من الأمور الهامة جدا التي ينبغي مراجعتها كل فترة باستمرار بهدف تحفيز الجهاز المناعي لدى الطفل عل

الرضع,الولادة,الفيروسات,الانفلونزا,جدري الماء,الكزاز,الجراثيم,السعال,التهاب الكبد الوبائي,تطعيمات الاطفال,النكاف,الورم الحليمي,الأطفال,شلل الأطفال,عيادات الاسرة,الوحدة الصحية,ولادة الطفل,وقاية الاطفال,الامراض الفيروسية

إليكم أهم التطعيمات التي يحتاجها الأطفال

تطعيم الطفل
تطعيم الطفل

تطعيم الأطفال من الأمور الهامة جدا التي ينبغي مراجعتها كل فترة باستمرار ، بهدف تحفيز الجهاز المناعي لدى الطفل على محاربة الجراثيم والفيروسات والبكتيريا التي تسبب الأمراض المختلفة، حتى يكون محصنا بفضل هذه التطعيمات المختلفة التي يتم أخذها على مدار مرحلة طفولته، وفي هذا المقال سنوضح لكل الأمهات ملف شامل عن تطعيمات طفلك الهامة.



 

أنواع التطعيمات

 

 بعض الأطفال يولدون بمناعة طبيعية تحميهم من الإصابة ببعض الأمراض، وذلك لأن الأجسام المضادة التي تحميهم من تلك الأمراض تنتقل إليهم من الأم أثناء الحمل، وتستمر هذه الأجسام بالانتقال إليهم عن طريق الحليب أثناء الرضاعة، ولكن هذه الحماية تكون مؤقتة، ولذلك يأخذ الأطفال التطعيمات لمنع إصابتهم ببعض الأمراض، ويوجد العديد من الأنواع للتطعيمات، وسيتم توضيح هذه الأنواع، وهي كالآتي:

 

  • التطعيم باستخدام الجراثيم الضعيفة: خلال هذا النوع من التطعيم يتم استخدام الفيروسات الضعيفة للحماية من بعض الأمراض كمرض الحصبة أو مرض النكاف أو مرض الحصبة الألمانية

 

  • التطعيم باستخدام الجراثيم الميتة: في هذا النوع من التطعيم يتم استخدام الفيروسات أو البكتيرية للحماية من الإصابة بشلل الأطفال.

 

  • التطعيم باستخدام السموم : خلال هذا النوع تستخدم سموم غير فعالة يتم استخراجها من البكتيريا، وذلك للحماية من الإصابة بمرض الكزاز.

 

  • التطعيم المقترن: خلال هذا النوع من التطعيم يتم استخدام أجزاء من البكتيريا، وأيضًا يتم استخدام بعض البروتينات، وذلك للحماية من الإصابة ببعض الأمراض.

 

التطعيمات التي يحتاجها الأطفال

 

 التطعيمات مهمة جدًا للأطفال، وأهمية تطعيم الأطفال هي منع الإصابة بالعديد من الأمراض القاتلة، ولا تعطى جميع التطعيمات بعد الولادة مباشرةً، كما أنه يوجد جدول زمني وجرعات متفاوتة للتطعيمات، وسيتم توضيح الجدول الزمني والجرعات للتطعيمات الآتية:

 

التطعيم ضد التهاب الكبد الوبائي B: تؤخذ الجرعة الأولى عند الولادة والثانية بعد شهر إلى شهرين من الولادة والثالثة بعد 6 إلى 18 شهرًا من الولادة.

 

 التطعيم ضد فيروس الروتا: تؤخذ الجرعة الأولى بعد شهرين من الولادة والثانية بعد 4 أشهر من الولادة والثالثة بعد 6 أشهر من الولادة.

 

 التطعيم ضد مرض الخُنّاق ومرض الكزاز ومرض السعال الديكي: تؤخذ الجرعة الأولى بعد شهرين من الولادة والثانية بعد 4 أشهر والثالثة بعد 6 أشهر والرابعة بعد 16 إلى 18 شهرًا، ومن ثم يتم أخذ التطعيم كل 10 سنوات.

 

التطعيم ضد بكتيريا المستدمية النزلية من النوع B: تؤخذ الجرعة الأولى بعد شهرين من الولادة والثانية بعد 4 أشهر والثالثة بعد 6 أشهر والرابعة بعد 12 إلى 15 شهرًا.

 

 التطعيم ضد بكتيريا المكورات الرئوية: تؤخذ الجرعة الأولى بعد شهرين من الولادة والثانية بعد 4 أشهر والثالثة بعد 6 أشهر والرابعة بعد 12 إلى 15 شهرًا.

 

 التطعيم ضد شلل الأطفال: تؤخذ الجرعة الأولى بعد شهرين من الولادة والثانية بعد 4 أشهر والثالثة بعد 6 إلى 18 شهرًا والرابعة بعد 4 إلى 6 سنوات.

 

التطعيم ضد فيروس الإنفلونزا: تؤخذ الجرعة كل 6 أشهر

 

التطعيم ضد مرض الحصبة ومرض النكاف ومرض الحصبة الألمانية: تؤخذ الجرعة الأولى بعد 12 إلى 15 شهرًا من الولادة والثانية بعد 4 إلى 6 سنوات.

 

التطعيم ضد مرض جدري الماء: تؤخذ الجرعة الأولى بعد 12 إلى 15 شهرًا من الولادة والثانية بعد 4 إلى 6 سنوات.

 

 التطعيم ضد التهاب الكبد الوبائي A: تؤخذ الجرعة الأولى بعد 12 إلى 23 شهرًا من الولادة والجرعة الثانية بعد 6 أشهر من أخذ الجرعة الأولى

 

التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري: تؤخذ الجرعة في عمر 11 إلى 12 سنة.

 

 التطعيم ضد بكتيريا المكورات السحائية: تؤخذ الجرعة في عمر 11 إلى 12 سنة ومن ثم يتم تعزيزها بجرعة ثانية في عمر 16 سنة.

 

 التطعيم ضد الجرثومة العقدية الرئوية: تؤخذ الجرعة في عمر 19 إلى 65 عام.

 

التطعيم ضد مرض القوباء المنطقية: تؤخذ جرعتان في عمر الخمسين سنة.

 

أهمية تطعيم الأطفال

 

 تكمن أهمية تطعيم الأطفال في حمايتهم من الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة والقاتلة كمرض شلل الأطفال أو مرض السعال الديكي، وذلك عن طريق تعزيز الجهاز المناعي الخاص بهم، وعادةً ما يكون عند الأطفال الرضع مناعة طبيعية ومؤقتة في الأشهر الأولى من حياتهم، ولأن هذه المناعة مؤقتة يتم إعطاء الأطفال تطعيمات بعد فترة من ولادتهم، وتجدر الإشارة إلى أن التطعيمات تساعد على منع تفشي الأمراض بين الأطفال.