تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | مشاكل اللثة

مشاكل اللثة من أكثر المشاكل المرضية المزعجة التي يمكن الوقوع فيها بسبب العديد من العادات الخاطئة أو لأسباب أخر

زراعة الاسنان,تسوس الاسنان,فينير الاسنان,مشاكل الاسنان,لومينير الاسنان,الثوم,البكتيريا,التهاب اللثة,البصل,الفم,امراض اللثة,مشاكل اللثة,عدوى بكتيرية,تناول الطعام,سرطان الفم,انحسار اللثة

أمراض اللثة

مشاكل اللثة

أسنان
أسنان

مشاكل اللثة من أكثر المشاكل المرضية المزعجة التي يمكن الوقوع فيها بسبب العديد من العادات الخاطئة أو لأسباب أخرى ستؤدي في نهاية المطاف إلى الإحساس بالألم وعدم القدرة على تناول الطعام بشكل جيد، ولأن هناك العديد من الأمراض التي يمكن أن تصيب اللثة، لذلك سنتناول في هذا المقال على Doctor Live  أشهر هذه الأمراض مع معرفة كيفية التعامل معها، والعمل على علاجها بالطرق الطبية البسيطة، مع تقديم أفضل النصائح العامة للحفاظ على صحة الأسنان ككل.



 

ما هي أشهر أمراض اللثة ؟

 

توجد عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى إصابة اللثة، ولكن من ضمن أشهر هذه الأسباب هي الأمراض التالية:

 

 التهاب اللثة

 

التهاب اللثة هو شكل شائع وبسيط من امراض اللثة التي تُسبب التهيج والاحمرار، وتورم اللثة حول قاعدة الأسنان. ومن المهم التعامل مع هذه الحالة بجدية، وعلاجها على الفور.

 

والسبب الأكثر شيوعاً لحدوث التهاب اللثة هو عدم الاهتمام بنظافة الفم.

 

ويمكن أن تساعد العادات الصحية الجيدة للفم، مثل تنظيف الأسنان مرتين على الأقل يومياً، وتنظيف الأسنان بالخيط كل يوم، وفحص الأسنان بشكل منتظم، على منع الإصابة بالتهاب اللثة.

 

 وتتضمن علامات وأعراض التهاب اللثة ما يلي

 

  • تورم وانتفاخ اللثة.

 

  • أن تكون اللثة ذات لون أحمر داكن أو قاتم

 

  • حدوث نزيف في اللثة عند تنظيفها بفرشاة، أو عند استخدام خيط الأسنان.

 

  • وجود رائحة كريهة في الفم. انحسار اللثة. أن تكون اللثة لينة وضعيفة.

 

 

التهاب دواعم السن

 

 التهاب دواعم السن هو عدوى خطيرة تؤثر على الأنسجة اللينة، وتدمر العظام الداعمة للأسنان. ويمكن أن يُسبب هذا الالتهاب ضعف الأسنان، أو يؤدي إلى فقدانها

 

وتتضمن علامات وأعراض التهاب دواعم السن ما يلي:

 

  • تورم، أو انتفاخ اللثة.
  • أن يكون لون اللثة أحمر فاتح، أحمر داكن، أو أرجواني.
  • ألم في اللثة عند الضغط عليها.
  • نزيف اللثـة بسهولة.
  • ابتعاد اللثة عن الأسنان (تتراجع)، مما يجعل الأسنان تبدو أطول من الطبيعي.
  • ظهور مسافات جديدة بين الأسنان.
  • صديد بين الأسنان، واللثة.
  • رائحة فم كريهة.
  • ألم عند المضغ.
  • تغير في تناسق وضع الأسنان مع بعضها عند ضم الأسنان على بعض.

 

ويوجد عدة أنواع لمرض التهاب دواعم السن، وتتضمن الأنواع الأكثر شيوعاً ما يلي:

 

  • التهاب دواعم السن المزمن، وينتج هذا النوع عن تراكم الترسبات، ويُسبب تدهور بطئ قد يزداد سوءاً مع مرور الوقت.
  • التهاب دواعم السن العدواني، ويبدأ عادة هذا النوع في مرحلة الطفولة، أو مرحلة البلوغ المبكر، ويتسبب في فقدان العظام والأسنان بصورة سريعة.
  • التهاب دواعم السن الناخر الحاد، ويُسبب هذا النوع موت أنسجة اللثة وأربطة الأسنان والعظام الداعمة، وينتج عن نقص إمداد الدم (النخر).

 

أمراض أخرى تصيب اللثة

 

انحسار اللثة

 

يحدث انحسار اللثة عندما يُصبح جذر السن مكشوفاً، نتيجة تحرك خط اللثة الأصلي من موضعه.

 ويمكن أن يحدث هذا بسبب فقدان عظم الفك المحيطة بالسن، وعندما يُفقد عظم الفقد، ستتأثر اللثة بدورها وجذر السن أيضاً.

وقد يحدث انحسار اللثة أيضاً بسبب الجز على الأسنان، مضغ التبغ، تنظيف الأسنان بقوة، وراثة اللثة الضعيفة أو إصابة تحدث للفم.

 

خراج اللثة

 

تظهر هذه المشكلة كانتفاخ في اللثة ملئ بالصديد، ويحدث نتيجة عدوى بكتيرية تحدث في جيب اللثة العميق، مسبباً ألم وتورم.

 

سرطان الفم

 

 يُعتبر سرطان الفم من الأسباب الأقل انتشاراً لحدوث امراض اللثة، حيث يمكن أن يُصيب سرطان اللثة جميع الأنسجة اللينة لتكوينات الفم. وفي حالة اللثة، قد يظهر كبقعة حمراء أو بيضاء أو تقرح لا يُشفى.

 

نصائح للحفاظ على صحة الأسنان

 

  • تنظيف الأسنان يومياً في الصباح والمساء وبعد تناول كل وجبة طعام للتخلص من البقايا التي تسبب التسوس

 

  • مراجعة طبيب الأسنان عند الشعور بأي ألمٍ حتّى لو كان بسيطاً.

 

  • مضغ البصل أو الثوم لدقائق معدودة يقتل جميع الميكروبات التي تسبب الالتهابات التي تصيب الفم.

 

  • شرب عصير البرتقال الغني بفيتامين ج، والذي يحول دون حدوث نزيفٍ اللثة.

 

  • استخدام السواك بانتظام، حيث يتخلص من التهابات اللثة، ويمنع تراكم البكتيريا.

 

  • استخدام قشور الموز والفراولة للحصول على تبييضٍ طبيعي للأسنان في حالة كون الأسنان باللون الأصفر

 

  • الغرغرة بمحاليل طبية معقمة موجودة في الصيدليات، وذلك بعد استشارة الصيدلي والطبيب، أو الغرغرة بالماء والملح أو الخل.

 

  • عدم كسر أو سحب أي شيء صلب باستخدام الأسنان.