تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تأثير السكر على العين

يعد مرض السكري من أمراض العصرالتي يصاب بها العديد من الأشخاص كبار أو صغار وعلى الرغم من خطورة مضاعفات مرض السك

الليزر,السمنة,الجلد,الحمل,العوامل الوراثية,الطعام الصحي,مرض السكري,فقدان الوزن,شفاء الجروح,الشعيرات الدموية,ارتفاع ضغط الدم,داء السكري,الجلوكوز,التمارين الرياضية,قلة النشاط,طبيب العيون,الرؤية,سكر الحمل,اعتلال الشبكية السكري,الجلدية

السكري

تأثير السكر على العين

تاثير السكر على العين
تاثير السكر على العين

يعد مرض السكري من أمراض العصر التي يصاب بها العديد من الأشخاص كبار أو صغار، وعلى الرغم من خطورة مضاعفات مرض السكري في حال التغافل عن كيفية التعامل معه، إلا أن العناية والاهتمام بهذا المرض والتعامل السليم معه سيمكن جميع المصابين من عدم الدخول في مضاعفات خطيرة بل من الممكن بكل سهولة مصاحبة هذا المرض ليكون صديقا غير مؤذي أو مضل، وفي هذا المقال سنوضح لكم تأثير مرض السكر على العين، لنتجنب مضاعفاته المحتملة.



 

مرض السكري

 

مرض السكري أو داء السكري هو أحد الأمراض المزمنة الشائعة والذي يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الإنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن الاستخدام الفعال للإنسولين الذي ينتجه ،والإنسولين هو هرمون ينظّم مستوى السكر في الدم ويصاب بهذا المرض فئات واسعة من الناس وتختلف أعراضه باختلاف درجة الإصابة به، وتجاوب الجسد للمرض، ونظام الحياة المختلف من شخصٍ إلى آخر، ولكن بشكلٍ عام تعتبر أعراض مرض السكر شائعةً ومألوفةً لدى مختلف المصابين .

 

هناك نوعان أساسيان لمرض السكري يوردها لكم Doctor Live وهما :

 

النوع الأول: يحدث ة في حالة عدم إفراز البنكرياس للأنسولين أو إفراز كمية قليلة غير كافية وهذا النوع يحدث في حوالي 5 إلى 10 % من المصابين ومن الممكن أن يحدث الإصابة بمرض السكري من النوع الأول بسبب عوامل وراثية وتشمل أعراض هذا االنوع فرط التبول، والعطش، والجوع المستمر، وفقدان الوزن، والتغيرات في البصر، والإحساس بالتعب. وقد تظهر هذه الأعراض فجأة..

 

النوع الثاني : هو الأكثر انتشارا بين المرضى ويصيب حوالي من 90 إلى 95 % من مرضى السكري فوق العشرين عاما ويحدث هذا النوع عندما يفرز البنكرياس كمية غير كافية من الأنسولين أو عندما تبدأ الخلايا في مقاومة الأنسولين وتتشابه أعراض هذا النوع من النوع الأول ولكنها قد تكون أقل وضوحاً في كثير من الأحيان ولذا فقد يشخص الداء بعد مرور عدة أعوام على بدء الأعراض، أي بعد حدوث المضاعفات.

 

أما النوع الثالث من السكري فهو غير أساسي لأنه يصيب النساء الحوامل فقط ويسمي بداء سكر الحمل وهو فرط سكر الدم الذي تزيد فيه قيم جلوكوز الدم على المستوى الطبيعي، دون أن تصل إلى المستوى اللازم لتشخيص داء السكري، ويحدث ذلك أثناء الحمل فقط.

 

تشخيص مرض السكري

 

من الممكن معرفة الإصابة بداء السكري من خلال الخضوع للعديد من فحوصات الدم والتي يمكن بواسطتها تشخيص أعراض السكر من النوع الأول أو أعراض السكر من النوع الثّاني، ومن بينها:

فحص عشوائي لمستوى السكر في الدم.

فحص مستوى السكر في الدم أثناء الصيام

 

أعراض مرض السكري

 

تتمثل أعراض الإصابة بمرض السكري فيما يلي:

 

  • فقدان الوزن بشكل كبير
  • الإفراط في التبول
  • العطش المفرط والجوع
  • النعاس أو التعب.
  • جفاف، حكة في الجلد.
  • رؤية ضبابية.
  • بطء شفاء الجروح
  • العصبية الشديد والتوتر
  • تأثّر الرغب الجنسية عند مصابي السكر، خاصةً عند الرجال.
  • تأثر الإحساس لدى مرضى السكر فيفقدهم الشعور بأطرافهم، ويحدث آلاماً فيها، ويشعرون أحياناً ببرودتها، وأحياناً أخرى بحرارتها، وأحياناً يفقدهم الإحساس بها تماماً.
  • الشهية المفتوحة باستمرار على تناول الأطعمة، ويكون هذا العرض واضحاً عند مصابي النوع الأول.
  • الشعور بالخمول والتعب المستمر، والإصابة بالإعياء.
  • خلل واضح في ضغط الدم ف نسبةً كبيرة من مرضى السكر مصابون بخلل في ضغط الدم أيضاً.
  • الإصابة بحالة خطيرة تسمى بتحمض الدم التكتوني، والتي يسببها خلل تمثيل النظام الغذائي، والتي قد تؤدي في حالات نادرة إلى غيبوبة مسببة للوفاة.

 

أسباب الإصابة بمرض السكري

 

هناك عدد من الاسباب التي تزيد من خطر الإصابة بداء السكري وهي:

 

  • العوامل الوراثية فمن الممكن الإصابة بالسكري في حال كان أفراد الأسرة مصاب بهذا المرض.
  • قلة النشاط البدني.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فرط الكوليسترول الضار.
  • تاريخ شخصي لأمراض الأوعية الدموية.
  • تاريخ شخصي لسكر الحمل.
  • السمنة المفرطة.
  • إصابة المرأة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • وجود ضعف في نسبة تحمل الجلوكوز في الدم.
  • إصابة البنكرياس بالتهاب فيروسي.

 

مضاعفات مرض السكري

 

يسبب مرض السكري بعض المضاعفات الخطيرة للأشخاص المصابون ويوضح لكم Doctor Live  هذه المضاعفات كالتالي:

 

  • يسبب داء السكري مع مرور الوقت، في إلحاق الضرر بالقلب والأوعية الدموية والعينين والكلى والأعصاب.

 

  • يؤدي مرض السكري إلى ضعف تدفق الدم وتلف الأعصاب في القدمين، وهو ما يؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة بقرح القدم والعدوى وإلى ضرورة بتر الأطراف في نهاية المطاف.

 

  • ويعد اعتلال الشبكية السكري من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى العمى، ويحدث نتيجة لتراكم الضرر الذي يلحق بالأوعية الدموية الصغيرة في الشبكية على المدى الطويل.

 

  • ويُعد داء السكري أيضا من الأسباب الرئيسية للفشل الكلوي.

 

  • يسبب مرض السكري العدوى أو الإصابة بالأمراض الجلدية.

 

  • مرض السكري من النوع الثاني قد يزيد من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، وخاصة إذا لم يتم التحكم في نسبة السكر في الدم بشكل جيد

 

 

تأثير مرض السكر على العين

 

إن مرضى السكري يحتاجون إلى رعاية صحية خاصة، فهم بحاجة إلى معرفة كيفية إختيار الأطعمة المناسبة لحالتهم الصحية وكيفية ممارسة حياتهم اليومية التمارين بشكل صحيح، وذلك للسيطرة على مستوى السكر في الدم وجعله في الحد الطبيعي، حيث أنه إذا ارتفع معدل السكر في الدم فإنه يسبب مضاعفات قد تؤدي إلى إعتلال الشبكية السكري في العين.

 

يعد إعتلال الشبكية السكري من مضاعفات مرض السكري المتزايد في الجسم. حيث أن إرتفاع نسبة السكر في الدم لفترة طويلة يعمل على عدم مقدرة الدورة الدموية في إمداد الشعيرات الدموية الدقيقة  لشبكية العين بالدم بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى تدهور الشبكية ومن ثم عدم الوضوح في الرؤية، الرؤية الضيقة، وفي الحالات الشديدة قد يسبب إعتلال الشبكية السكري بفقدان البصر.

 

أمراض العيون بسبب مرض السكري

 

إعتلال الشبكية السكري: وهو ناجم عن إرتفاع السكر في الدم، فيؤدي إلى تلف الشبكية وهو السبب الرئيسي لفقدان البصر لدى مرضى السكري.

 

المياه الزرقاء (الجلوكوما): وهي ناتجة عن إرتفاع ضغط العين مما يؤدي إلى تلف أنسجة العصب البصري، وقد تزداد أعراض المرض وتتطور بشكل أسرع لدى المصابين بالسكري.

 

بدايات أعراض مرض العيون

 

  • في المراحل المبكرة، قد لا تكون هناك أي أعراض غير طبيعية.
  • لاحقا تبدأ الغشاوة والتشوش في الرؤية بالحدوث بسبب تدهور الشبكية.
  • في الحالات الشديدة قد يفقد المريض بصره بسبب إهمال العلاج.

 

 

علاج إعتلال الشبكية السكري

 

عادة ما ينصح الأطباء مرضاهم في حالات إعتلال الشبكية التي تكون في المراحل الأولى من الحالة، بالتحكم في الأكل والسيطرة على مستوى السكر في الدم والمحافظة عليه في المعدل الطبيعي. أما في الحالات الشديدة، فقد يتم إستعمال أشعة الليزر في العلاج أو حقن العين بالدواء يمنع من نمو الأوعية الدموية. كما قد يوصي طبيب العيون بالتدخل الجراحي للحالات التي تأخرت عن العلاج.

 

الوقاية من مضاعفات السكر على العين

 

يجب على مرضى السكري إتباع تعليمات الطبيب بدقة، وذلك بضبط معدل السكر في الدم، وكذلك السيطرة على مستوى ضغط الدم والدهون، والمواظبة على التمارين الرياضية وتناول الطعام الصحي. عمل الفحوصات للعين بشكل دوري بمعدل مرتين في السنة على الأقل للتأكد من سلامة العين من مرض السكري، وأيضاً للوقاية من الإصابة بفقدان البصر.