تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تكلفة عملية زراعة الثدي في مختلف أنحاء العالم

تهتم المرأة دوما بحجم الثدي المتناسب والمتناسق مع باقي أعضاء الجسم ليعطي لها القوام المثالي والمظهر المرغوب

شفط الدهون,حشوات السيليكون,تكبير الثدي بالدهون,تكبير الثدي بالسيليكون,جراحة تكبير الثدي,طرق تكبير الثدي,تكلفة عملية تكبير الثدي,أحدث عمليات تكبير الثدي,تكلفة عملية تكبير الثدي في مصر,عملية تكبير الثدي بالسيليكون,تجربتي مع عملية تكبير الثدي بالسيليكون

تكلفة عملية زراعة الثدي في مختلف أنحاء العالم

تكلفة عملية تكبير الثدي
تكلفة عملية تكبير الثدي

تهتم المرأة دومًا بحجم الثدي المتناسب والمتناسق مع باقي أعضاء الجسم ليعطي لها القوام المثالي، والمظهر المرغوب الذي يُضفي عليها مزيدًا من الثقة بالنفس، إلا أن الكثير من السيدات تعاني من صغر حجم الثدي ، ولا يوجد طريق عملي لديهن سوى اللجوء إلى عمليات تكبير الثدي، والتي لا يمكنك اللجوء لها عزيزتي إلا بعد قراءة هذا المقال، لمعرفة تفاصيل عملية تكبير الثدي وتكلفتها المتوقعة في أشهر مدن العالم فتابعونا خلال السطور التالية.



 

 

هدف عملية تكبير الثدي

 

في معظم الحالات يتم إجراء عملية تكبير الثدي لأسباب تجميلية بحتة, للنساء الغير راضيات عن حجم صدرهن، أو النساء اللواتي لم يتطور ثديهن كما يجب، ولمن تعاني من عدم تباين ثدييها، وللنساء اللواتي صغر حجم ثديهن بعد الحمل (وخاصة المرضعات).

 

يتم إجراء هذه الجراحة من أجل تعزيز الثقة بالنفس والإحساس بالأنوثة لدى المرأة، وهذا هو السبب الأساسي الذي يدفع النساء للقيام بعمليات جراحية تجميلية, لا تكون لها دواعٍ طبية.

 

الطريقة المتبعة في يومنا هذا, في جراحة تكبير الثدي تعتمد على زرع السيليكون. السيليكون عبارة عن مادة, يتم استخراجها من عنصر السيليكون ويتواجد بعدة بأشكال: سائل ، لزج (هلام)، وصلب. تبيّن بأن هذه المادة هي الأكثر نجاعةً في محاكاة الملمس الطبيعي للثدي, لذا فإنه يستخدم بشكل واسع النطاق.

 

 

 

تكلفة عملية زراعة الثدي في مختلف أنحاء العالم

 

تختلف أسعار عملية تكبير الصدر بحسب نوع الحشوات التي يتم زرعها والبلد التي سيتم الزراعة فيها وتكاليف العيادة أو المستشفى.

 

متوسط أسعار عملية تكبير الثدي في الولايات المتحدة هو 3700 دولار.

 

تتراوح تكلفة عملية تكبير الثدي في انجلترا ما بين 4500 إلى 9000 دولار.

 

تتراوح تكلفة عملية تكبير الثدي في تركيا ما بين 2500 إلى 4500 دولار.

 

تتراوح تكلفة عملية تكبير الثدي في فرنسا ما بين 2000 إلى 7700 دولار.

 

تكلفة عملية تكبير الثدي في مصر تبدأ من 2000 دولار .

 

 

وكأي عملية تجميلية أخرى هناك بعض العوامل التي تتدخل في ارتفاع التكلفة أو انخفاضها:

 

 

  • الرسوم الإضافية التي تدخل في التكلفة.

 

  • شهرة الطبيب وخبرته.

 

  • مدى تطور الخدمة المقدمة ومستوى الرفاهية في المركز الجراحي.

 

  • التقنية المستخدمة في شفط الدهون.

 

  • الأسعار التنافسية التي تقدمها المراكز التجميلية.

 

  • المنطقة الجغرافية التي تتم بها الجراحة.

 

  • أمور قد تدخل في تكلفة عملية تكبير الثدي بالدهون

 

 

وتختلف سياسة الدفع من مركز جراحي لآخر، وتشمل هذه الأمور ما يلي:

 

 

  • رسوم الطبيب الذي يجري الجراحة.

 

  • رسوم طبيب التخدير.

 

  • رسوم المنشأة الجغرافية.

 

  • وصفات الأدوية.

 

  • جلسات المتابعة اللاحقة.

 

  • ملابس ما بعد الجراحة.

 

 

 

 

التحضير لعملية تكبير الثدي

 

يتضمن التحضير لجراحة تكبير الثدي, إجراء لقاء استشاري قبل الجراحة، والذي يتم فيه الاستفسار حول ما إذا كانت المريضة تعاني من أمراض معينة, قد لا تتيح إجراء الجراحة، وعن الأسباب التي دفعت المريضة للجوء لهذه الجراحة

 

يتم اختيار حجم الزرع بحيث لا يضر بأنسجة الثدي الطبيعية: عليه أن يتلاءم مع مقاييس الجسم، نسبة لمحيط الصدر. هنالك عدة عوامل تؤثر على اختيار حجم زرع السيليكون: كمية الجلد وغدة الثدي المتواجدة، سُمك أنسجة الثدي ومدى مرونتها، محيط القفص الصدري، عرض الثدي والمسافة ما بين الثديين وشكل العضلات في هذه المنطقة.

 

لا يعتبر حجم الثدي مقياساً طبياً، لم يتواجد ولن تتواجد مقاييس تحدد ما هو الحجم الطبيعي للثدي، لذا لا يوجد أي مقياس يمكنه الإشارة للثدي الشاذ عن الوضع الطبيعي، أو الثدي الصغير جدا أو الكبير جدا وغيرها.

 

قبل الخضوع للجراحة سوف يرسل الطبيب المريضة للقيام ببعض الفحوصات بحسب الحاجة إليها. ففي معظم الحالات لا تكون هنالك حاجة لفحوصات متعددة ماعدا فحص العد الدموي الشامل (CBC) وكيمياء الدم. ولكن قد يُطلب من النساء الأكبر سناً, إجراء فحص لتصوير الصدر قبل الجراحة.

 

 

يجب استشارة الطبيب بخصوص الأدوية التي يجب التوقف عن تناولها قبل الجراحة. يجب التوقف عن تناول الكحول لمدة 48 ساعة قبل الجراحة كما ينبغي الصوم لمدة 8 ساعات قبل الجراحة.

 

 

طرق تكبير الثدي الجراحية

 

النوعان الأكثر فعالية في طرق تكبير الثدي الجراحية هما:

 

عملية تكبير الثدي بالسيليكون

 

ويستخدم فيها نوعان من حشوات السيليكون التي تتكون من مادة خارجية مصنوعة من السيليكون الخامل غير القابل للتفاعل مع أنسجة الثدي، وبداخلها إحدى المواد التالية وهما:

 

تكبير الصدر بحشوة السيليكون

 

حشوة السيليكون تحتوي من الداخل على جل السيليكون المطاطي الذي يشبه أنسجة الصدر الطبيعية، ويناسب النساء اللاتي يبلغن من العمر 22 عامًا، ويتميز بأنه غير قابل للتمزق، كما توجد منه أنواع أكثر لزوجة مثل سيليكون جامي بير Gummy Bear الذي يتكون من ذرات شديدة الالتصاق ببعضها مما يجعله أقل قابلية للتمزق، ولكن عند تمزقه يتسبب في مضاعفات أكثر من حشوة السالين.

 

 

 

تكبير الصدر بحشوة السالين

 

تحتوي حشوة السالين من الداخل على محلول ملحي معقم ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء FDA، يستخدم سيليكيون السالين للنساء اللاتي يبلغن من العمر 18 عامًا، وأكثر، وهو أكثر عرضة للتمزق، والتموج، ولكن عند تمزقه يتشربه الجسم بشكل طبيعي أنه لا يشكل أية خطورة ولا تنتشر حبيبات السيليكون بين الأنسجة.

 

تتم العملية تحت التخدير العام، وفيها يقوم الطيبب بعمل شق جراحي أسفل الإبطين، أو أسفل ثنية الصدر، وتوضع حشوة السيليكون تحت العضلة الصدرية، أو أسفل الغدة الثديية، وتظهر النتائج على الفور وتحتاج لفترة تعافي أولية 10 أيام.

 

وتتطلب شهر حتى تشفى شقوق الجراحة، وتستمر النتائج في التحسن طيلة 3 شهور، تكون ندبة الجراحة ما زالت واضحة، وتتلاشى بالتدريج حتى 6 إلى 12 شهرًا وتكون غير واضحة.

 

 

 

تكبير الصدر بالدهون الذاتية

 

الدهون الذاتية هي إحدى طرق تكبير الصدر الطبيعية لأنها تستخدم دهون من جسم الشخص نفسه أي لا يترتب عليها أية تفاعلات تحسسية، وتتم عن طريق 3 خطوات كالتالي:

 

  • شفط دهون البطن، أو الأرداف، أو أي منطقة من الجسم تعاني من السمنة الموضعية وتتوافر بها الدهون.
  • إعداد الدهون للحقن وتطهيرها وتنقيتها، ووضعها في أنابيب وحفظها في الثلاجة.
  • توضع الدهون في إبر خاصة تحقن في الصدر لتمنحه الامتلاء بحجم كوب واحد فقط.
  • تظهر النتائج النهائية بعد استقرار الدهون في الصدر بعد 3 أشهر، وبعدها يمكن تحديد هل سيتم عمل جلسة أخرى لمنح الصدر بعض الحجم، أو لتحسين النتائج، ويمتص الصدر وتنجو الدهون بنسبة 20 إلى 80%، لذلك يقوم الطبيب بشفط ضعف كمية الدهون المطلوبة ويحتفظ بها لاستخدامها عند الحاجة، ولا تناسب العملية من لا تتوافر لديها الكثير من الدهون فلا يمكن الحصول على الدهون من أي شخص آخر.