تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | مرض الكلاميديا

الكلاميديا مرض شائع ينتقل بالاتصال الجنسي وتتسبب فيه بكتيريا تسمى المتدثرة الحثرية ويمكن أن تصيب الكلاميديا

المهبل,العلاقة الجنسية,الدورة الشهرية,العقم,البكتيريا,الرحم,الامراض النسائية,الكلاميديا,العدوى,Doctor Live,الحمل خارج الرحم,تحليل الكلاميديا,الكلاميديا والإيدز,طرق انتقال الكلاميديا,أعراض كلاميديا الحلق,علاج الكلاميديا بالأعشاب

مرض الكلاميديا

مرض الكلاميديا
مرض الكلاميديا

الكلاميديا مرض شائع ينتقل بالاتصال الجنسي وتتسبب فيه بكتيريا تسمى "المتدثرة الحثرية"، ويمكن أن تصيب الكلاميديا كلًا من الرجال والنساء، ونظرا لعدم وجود أي أعراض وعلامات واضحة للإصابة بمرض الكلاميديا فإن حدوث المضاعفات قد يكون من الامور الواردة إلى حد كبير ما لم يتم التشخيص المبكر والعلاج العاجل، وفي هذا المقال سنسلط لكم الضوء على مرض الكلاميديا من حيث أسبابه وأعراضه وتشخيصه وعلاجه وطرق الوقاية منه، فتابعونا خلال سطور هذا المقال على Doctor Live   .



 

مرض الكلاميديا

 

الكلاميديا من الأمراض المنقولة جنسيًا والتي تحدث نتيجة الإصابة بعدوى بكتيريّة تُعرف بالمتدثرة الحثرية ، وقد تصيب النساء في عنق الرحم أو المستقيم  أو الحلق، وقد تُصيب الرجال في الإحليل داخل القضيب الذكري، أو المستقيم، أو الحلق.

 

ومن الجدير بالذكر أنّ الكلاميديا تُصيب اليافعين غالباً، وتنتشر في النساء بشكلٍ أكبر من الرجال. ويُصاب الشخص بالكلاميديا عن طريق ممارسة الجنس مع شخصٍ مصابٍ بالعدوى، وكذلك يمكن أن ينتقل المرض من الأم إلى جنينها أثناء الولادة.

 

 

ما الذي يسبب الكلاميديا؟

 

 الكلاميديا هي عدوى تحدث ببكتيرياالمعروفة باسم المتدثرة الحثرية، وعندما تحدث العدوى فيمكن أن تكون البكتيريا موجودة في عنق الرحم، أو مجرى البول، أو المهبل، أو المستقيم، كما يمكن لهذه البكتيريا أيضا أن تعيش في الحلق، وأي نوع من الاتصال الجنسي عن طريق المهبل، أو الشرج، أو الفم مع شخص مصاب يمكن أن ينشر العدوى. يمكن للأم المصابة أيضا نشر العدوى إلى طفلها في وقت الولادة أثناء مرور الطفل عبر القناة المهبلية، وتكون المضاعفات الأكثر شيوعا للكلاميديا المكتسبة من خلال قناة الولادة هي تلف العين والالتهاب الرئوي في الأطفال حديثي الولادة. من الممكن الإصابة بالكلاميديا مرة أخرى حتى بعد أن يعالج الشخص من الإصابة، حيث أن تكرار الإصابة بالكلاميديا شائع.

 

 

أعراض الكلاميديا

 

في الحقيقة لا تظهر الأعراض على أغلب المصابين بالكلاميديا كما ذكرنا، ولكن قد تظهر الأعراض في بعض الحالات، وغالباً ما تظهر خلال أسبوعٍ إلى ثلاثة أسابيع من لحظة الإصابة بالعدوى، وقد تختلف الأعراض بين الرجال والنساء، وفيما يأتي بيان ذلك:

 

أعراض الإصابة بالكلاميديا عند النساء:

 

 قد تظهر على النساء بعض الأعراض عند إصابتهن بهذا النوع من العدوى، ومن هذه الأعراض:

 

  • الإفرازات غير الطبيعية للمهبل، وغالباً ما يكون لون الإفرازات أصفر أو أخضر، وقد يرافقها وجود الرائحة.

 

  • نزف بين الدورة الشهرية والأخرى.

 

  • ألم البطن

 

  • الحمى.

 

  • ألم أثناء الجماع.

 

  • الشعور بالحرقة أو الحكة داخل المهبل أو حوله.

 

  • الشعور بالألم أثناء التبوّل.

 

  • أعراض مرض التهاب الحوض وذلك عند وصول الكلاميديا إلى قناة فالوب ،ومن هذه الأعراض الغثيان وألم الحوض الشديد.

 

 

أعراض الإصابة بالكلاميديا عند الرجال:

 

  • إفرازات شفافة، أو صفراء، أو خضراء اللون من رأس القضيب الذكري بكميّاتٍ قليلة.

 

  • الشعور بالألم أثناء التبوّل.

 

  • الشعور بالحرقة والحكة حول فتحة القضيب الذكريّ.

 

  • ألم وانتفاخ حول الخصيتين.

 

 

 

أسباب وعوامل خطر الكلاميديا

 

المتدثرة الحثرية هي الجرثومة التي تشكل أحد المسببات الرئيسية للتلوثات المنقولة جنسيا. والمتدثرة​​ هي أحد المسببات الرئيسية للتلوثات في عنق الرحم وفي الإحليل، وكذلك للداء الالتهابي الحوضي (PID).

 

 

مضاعفات الكلاميديا

 

الداء الالتهابي الحوضي (PID)، وفي أعقاب ذلك حدوث العقم أو الحمل خارج الرحم - هي المضاعفات الأكثر انتشارا لتلوث المتدثرة الذي لا تتم معالجتها. أما المضاعفات النادرة فتشمل آلام المفاصل ومرض ريكتر (Recter).

 

 

تشخيص الكلاميديا

 

الاختبارات المصلية (Serological tests) (لوجود أجسام مضادة للمتدثرة) في الدم وفي الإفرازات المهبلية قد تدل على التلوث بجرثومة المتدثرة. في بعض المختبرات الخاصة يمكن عزل المتدثرة من المهبل أو من الإحليل وتنميتها في ظروف مخبريه مناسبة.

 

 

 

علاج الكلاميديا

 

علاج الكلاميديا ​​بسيط وسهل: معالجة بالمضاد الحيوي تتراسيكلين (tetracycline) أو أريثروميسين (erythromycin) لمدة عشرة أيام. من المهم أن يتم إتمام العلاج وتناول الجرعة اللازمة كاملة، كما يقررها الطبيب.

 

 

كذلك، يجب معالجة جميع الشركاء في العلاقة الجنسية. ويتوجب على الزوج / الزوجة، الحرص على أن تكون العلاقة الجنسية آمنة حتى إتمام العلاج.

 

 

 ليس في وسع العلاج عكس أو إصلاح الأضرار التي قد حدثت بالفعل، إن حدثت، في البوقين (قناتا فالوب - Fallopian tubes) لكنه يستطيع، بالتأكيد، منع حدوث المضاعفات، قبل وقوعها.

 

 

 

هل يمكن منع والوقاية من الكلاميديا أو جرثومة الرحم ؟

 

نظرًا لأن معظم الأشخاص المصابين بالعدوى لا يعانون من أعراض وقد لا يكونون على علم بأنهم مصابون، فإن العدوى تنتشر بشكل شائع، وقد يكون من الصعب منع العدوى، ولكن يمكن للعازل الذكري أن يقلل من خطر انتشار العدوى أو اكتسابها.

 

 

الوقاية من مرض الكلاميديا الجنسي

 

 بمعرفة الأسباب المؤدية للإصابة بعدوى الكلاميديا يمكن استخلاص مجموعة من النصائح التي تساعد في الوقاية منها، من هذه النصائح ما يلي:

 

  • استخدام كل من الواقي الذكري والواقي الأنثوي بشكل صحيح قبل الجماع وذلك لتجنب انتقال العدوى بين الطرفين في حال وجودها، وهنا ينصح باستخدام الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس والواقي الأنثوي المصنوع من البولي يوريثان.

 

 

  • تجنب تعدد العلاقات الجنسية حيث تعد المسبب الأول والرئيسي لهذا المرض.

 

  • إجراء الفحوصات المخبرية بشكل دوري للتأكد من عدم وجود العدوى وخاصة في حالة تعدد الزوجات.

 

 

  • تجنب استخدام مستحضرات العناية النسائية الخاصة بالمناطق الحساسة حيث أنها تعمل على قتل البكتيريا النافعة المسؤولة عن مقاومة العدوى.