تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | التفاصيل الشاملة لعملية تجميل المهبل

عمليات تجميل المهبل من العمليات التي تلجأ لها المرأة على استحياء فعلى الرغم من وجود حاجة علاجية لإجراء هذه ال

تأثير الحمل والولادة على المهبل,مدة الشفاء من عملية تضييق المهبل,تجميل المهبل جراحيا,جلسات تضييق المهبل بالليزر,مراكز تضييق المهبل بالليزر في القاهرة,مضاعفات تجميل المهبل,تجميل المهبل بالليزر في جده

التفاصيل الشاملة لعملية تجميل المهبل

تجميل المهبل
تجميل المهبل

عمليات تجميل المهبل من العمليات التي تلجأ لها المرأة على استحياء، فعلى الرغم من وجود حاجة علاجية لإجراء هذه النوعية من العمليات، إلا أنه قد تواجه بعض النساء رفض مجتمعي لإجراء تجميل المهبل باعتباره رفاهية لا داعي لها نظرا لحساسية الإجراء ذاته، لكن الانفتاح التكنولوجي وازدياد الوعي الصحي والثقافي قد يكون له رأي أخر في إجراء النساء لعمليات تجميل وتضييق المهبل، تلك العمليات التي سنتعرف على الكثير من تفاصيلها وتفاصيل إجرائها والحاجة الماسة لها من خلال قراءة هذا المقال على Doctor Live .



 

ما هو تجميل المهبل ؟

 

مع تعرض المرأة للحمل والولادة يتغير شكل المهبل ويتسع ولا يعود لحجمه الطبيعي من تلقاء نفسه، وهناك بعض النساء تقاوم هذا التغير كممارسة تمرين لتضييق المهبل، والبعض الآخر يلجأن إلى إجراء تجميل المهبل، ويعتمد تجميل المهبل على تصغير الشفرتين الأماميتين .

 

 

 

أنواع عمليات تجميل المهبل

 

يتم إجراء عمليات تجميل المهبل كما ذكرنا في السطور السابقة لعلاج العديد من المشاكل التي تعانيها بعض النساء، ونظرا لتحقيق النتائج المطلوبة رأت بعض السيدات في هذه النوعية من العمليات الحل المثالي لهن، حيث تقوم عمليات تجميل المهبل على عدة إجراءات مختلفة مثل:

 

•             عملية تضييق أو تصغير فتحة المهبل.

 

•             توسيع فتحة المهبل.

 

•             جراحة للشفرتين أو ما يسمى بـ رأب الشفرين.

 

•             عمليات التهبيط وهي تعتمد على إصلاح ارتخاء أرضية منطقة الحوض.

 

•             حقن النسيج الدهني وتكبير الشفرتين.

 

•             شفط الدهون الزائدة من المهبل.              

 

•             تبييض الجلد حول الجهاز التناسلي.

 

•             إصلاح البظر وإظهاره.

 

•             إعادة بناء غشاء البكارة .

 

 

أعراض ارتخاء المهبل

 

 قد تظهر لديكِ بعض الأعراض التي قد تحتاجين إلى التخلص منها عن طريق إجراء عملية تضييق المهبل، والتي يستلزم لها فحص هرمون الاستروجين:

 

 ألم أسفل الظهر.

ثقل وتورم منطقة المهبل.

 عدم القدرة على التحكم في البول وما يعرف بسلس البول.

 هناك حالات يكون فيها عنق الرحم خارج فتحة المهبل فتعاني المرأة من تقرحات المهبل والنزيف المهبلي.

 في بعض الحالات تعاني المرأة من الإمساك أو الشعور بعدم التبرز بشكل كامل.

 

 

 

حالات يمكنها إجراء عمليات تجميل المهبل

 

هناك عدة عوامل تؤدي إلى ارتخاء الحوض، ويمكن معها إجراء تجميل المهبل، وهي:

 

  • الولادة المتكررة.

 

  • سن اليأس نقص مستويات هرمون الأستروجين، وزيادة هرمون التستوستيرون.

 

  • هبوط الإحليل والمثانة cystocele urethrocele

 

  • هبوط جدار المهبل الخلفي rectocele enterocele

 

  • هبوط الرحم uterine prolapse

 

 

تجميل المهبل بعد الولادة

 

 عند تكرار عملية الولادة تسترخي عضلات المهبل ويحدث تغيير للمهبل ولحجمه وللبطانة المحيطة به، مما يضايق الزوجين عند الجماع، لذا تبحث النساء عن طرق لتضييق المهبل ومواجهة التغير الذي طرأ في حياتها، وتتجهن إلى إجراء عملية تضيق المهبل ويعتمد هذا النوع من عمليات تجميل المهبل على شد أنسجة المهبل وإزالة البطانة الزائدة، و الآن بعد انتشار عمليات تجميل المهبل وتضييقه بالنسبة للسيدات أصبح من السهل إجرائها. تضييق المهبل في هذه الحالة ليست السيدات اللواتي مررن بتجربة الولادة المتكررة المعنيات فقط بهذه العملية، بل في حالة سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية، ينخفض هرمون الاستروجين الذي يدعم أنسجة الحوض والمهبل فيحدث ارتخاء لعضلات المهبل، لذا تبحث النساء في أغلب الحالات عن عمليات تضييق المهبل لزيادة الاستمتاع عند الجماع.

 

بعد ظهور تقنية الليزر وتدخلها في الجراحات التجميلية يمكنك إجراء عملية تضييق المهبل دون خوف من الجراحات القديمة واستعمال أدوات الجراحة كالمشرط وغيرها من الأدوات.

 

 

 

عملية تضييق المهبل بالليزر

 

 تقوم هذه التقنية على أساس تدفئة طبقات أنسجة المهبل الداخلية وتركز على الألياف المكونة لهذه الأنسجة وهي الكولاجين، وطريقة التسخين هذه تساعد على شد أنسجة الإليستين والكولجين ، اللذين يقومان بتحفيز الخلايا، وتستمر هذه العملية لمدة من 10 دقائق إلى ربع ساعة، يمكن لهذه العملية أن تعالج جفاف المهبل وسلس البول، والارتخاء ما بعد عمليات الولادة، ويوجد نوعان من التخدير، التخدير الكلي G.A والتخدير أو البنج الموضعي L.A ويتم حسب رغبة المريض.

 

 علاج تضييق المهبل

 

التدخل العلاجي في هذه الحالات يكون عن طريقين وهما تدخل غير جراحي وتدخل جراحي:

 

التدخل غير الجراحي

 

يمكنك عزيزتي عدم إجراء عملية تضييق المهبل والاستغناء عنها نهائياً بقيامك بطرق طبيعية لتضييق المهبل وشد العضلة المترهلة:

قومي بعمل تمارين لشد عضلات الحوض Pelvic floor Exercises استخدمي الحلقة البلاستيكية في منطقة المهبل، هذه الحلقة لا تستعمل إلا من قبل الطبيب ويتم تغييرها كل فترة من مدة 4 إلى 6 شهور.

 

التدخل الجراحي

 

 هذا العلاج يعتمد على نوع الهبوط أو التهبيطة المراد التخلص منها في الجسم، وتعتمد درجة التدخل الجراحي على درجة الخطورة:

 

إجراء عمليات جراحية بهدف رفع المثانة Anterior repair إجراء عملية جراحية للسيطرة على سلس البول Stress incontinence إجراء عملية جراحية لمعالجة الهبوط الخلفي أو الإحليل  Posterior repair في حالات خروج عنق الرحم والرحم من فتحة المهبل يتم استئصال الرحم مع إصلاح الهبوط الأمامي والخلفي.

 

 

 

مضاعفات عملية تضييق المهبل

 

هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث بعد العملية، وقد يعود بعدها المهبل لطبيعته خلال 3 أيام من العملية :

 

 قد يحدث تورم في المهبل، في هذه الحالة يزول التوم بعد أسبوع أو شهر بالكثير وهو في حالات نادرة.

 

 آلام في المهبل .

عدم الشعور بالجهاز التناسلي.

 

 

 

الحاجة إلى إجراء عمليات تجميل المهبل

 

 نشرت مجلة  British Journal of Oobstetrics and Gynaecology دراسة أجريت في جامعة كوليدج بلندن، تأثير الجراحات التجميلية للمهبل على صحة المرأة على المدى الطويل، وتم إجراء الدراسة على عدد 33 امرأة ومتوسط أعمارهن 23 سنة، تناولت الدراسة شريحة من النساء اللواتي رغبن في إجراء جراحة تجميلية للمهبل، وبعد فحص الأطباء 11 من النساء اللواتي يمثلن متوسط الشريحة، أكدت الدراسة أن هؤلاء النساء لا يحتجن إلى تجميل المهبل، وأن حجم الشفرتين في المعدل الطبيعي للنساء، ووجدت الدراسة أن 3 فقط منهن يحتجن إلى إجراء جراحة تجميل المهبل لوجود تباين بين الشفرتين، ومن ضمن استنتاجات الدراسة هي وجود 40 % من النساء يردن إجراء عملية تجميل المهبل لتحسين مظهره فقط. الوقت الذي تستغرقه عمليات تجميل المهبل تستمر العملية لمدة ساعة ومن الممكن أن تقل عن هذا حسب نوع العملية التي تجرينها، ولا تظلين في المستشفى إلا 24 ساعة، والمتابعة بعد العملية تكون بعد مرور أسبوعين لفك الغرز، والوقت المستغرق لالتئام الجرح هو من شهر إلى شهر وأسبوعين، ولا يمكن ممارسة الرياضة في هذه الفترة إلا بعد مرور 3 أشهر.

 

 

 دافع النساء في إجراء جراحات تجميل المهبل

 

 يتساءل الكثيرون عن دافع النساء في إجراء مثل هذه العمليات؟ ويجد البعض أنهن مدعيات الخجل والبعض الآخر يرى أن معهن حق، ولكن العديد من النساء تريد إجراء عملية تجميل المهبل لدواعي التجميل فقط وليس لوجود عيوب خلقية كتباين الشفرتين، وقد يكون الدافع وراء هذا هو الخجل من ظهور الجهاز التناسلي لهن عند ارتداء الملابس الضيقة أو عدم الرغبة في كشف الجهاز التناسلي أمام الزوج ، ويفسر البعض هذا بسبب عدم الثقة بالنفس.

 

 

انتشار عمليات تجميل المهبل

 

 تجري الآلاف من النساء هذه العملية سنوياً في المملكة المتحدة البريطانية، وقد قامت هيئة الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا بتسجيل نسبة تصل إلى 70 % في عمليات المهبل وقد أجرتها الهيئة 2000 مرة ، وقد وجد الأطباء أن مثل هذه العمليات التجميلية لا تشكل خطراً صحياً على النساء إذا تم إجراؤها بشكل صحيح.