تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أنواع الحروق وإسعافها وطريقة تجميلها

الحروق الجلدية من الحوادث المؤلمة التي تتسبب في الشعور بألم مبرح لا يستطيع الشخص معها التحمل لذلك سنقدم لكم ف

الليزر,الكمادات الباردة,الجلد,الحمل,التشققات الجلدية,الأوعية الدموية,مضادات الالتهاب,الهواء,الجلدية,Doctor Live,علاج الحروق الجلدية,أسباب الحروق,علاج الحروق للأطفال,مراحل شفاء الحروق,إزالة اثار الحروق بالليزر

أنواع الحروق وإسعافها وطريقة تجميلها

الحروق
الحروق

الحروق الجلدية من الحوادث المؤلمة التي تتسبب في الشعور بألم مبرح لا يستطيع الشخص معها التحمل، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال على Doctor Live  طريقة إسعاف الحروق الأولية حتى نخفف من ألم الحروق المبرح، ونظرا للآثار الغير محببة التي تسببها الحروق وما تتركه من آثار نفسية مزعجة لصاحبها خصوصا النساء، لذلك سنقدم لكم أيضا في هذه السطور الطريقة الفعالة لتجميل آثار الحروق بخطواتها التفصيلية، فتابعونا لمعرفة المزيد.



 

 

الحروق وأنواعها

 

تنقسم  الحروق حسب شدّتها إلى ثلاث  أنواع لكل منه درجته من حيث شدة الضرر الذي أصاب الجلد 

 

الحروق من الدرجة الأولى: حالةً تكون فيها الحروق  بسيطة أذ إنها تصيب  الطبقة الخارجية فقط من الجلد ، أو ما يُعرف بطبقة البشرة  ومن أهم الأعراض التي ألم واحمرار في البشرة.

 

الحروق من الدرجة الثانية: تُسبّب هذه الحروق ضرراً في طبقة الجلد الثانية التي تُعرف بالأدمة ، بالإضافة إلى طبقة البشرة الخارجيّة. وقد ينتج عنها ألماً شديداً، بالإضافة إلى انتفاخ الجلد، وظهور فقاعاتٍ وبقعٍ حمراء أو بيضاء عليه، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحروق من الدرجة الثانية قد تؤدّي إلى تندّب البشرة أثناء التئامها.

 

الحروق من الدرجة الثالثة:  تسبب ضرر في الأعصاب المحيطة بسبب وصول الحروق في هذه الحالة إلى الطبقة الدهنية أسفل الجلد، وينتج عن ذلك تنميل في الجزء المصاب. وقد تتخذ المنطقة المصابة لوناً أبيض، أو أسود، أو بنياً.

 

الحروق من الدرجة الرابعة:  تمتد لتصل إلى العظام، والأوتار. يُعاني المصاب بهذا النوع من جميع الأعراض المصاحبة لحروق الدرجة الثالثة .

 

 

 

إسعاف الحروق الجلدية

 

يمكن إتباع الخطوات التالية سريعا عقب الإصابة بالحروق

 

  1. تبريد الحرق من خلال تعريض الحروق للماء الفاتر وليس البارد، أو وضع كمّادات فاترة عليها لتخفيف الألم

 

  1. عدم لمس الحرق وتجنب شق الفقاعات: حيثُ إن هذه الفقاعات تحمي الجلد من الإصابة بالعدوى، وقد يتطلب الأمر دهن المنطقة بمضادٍ حيويٍ في حال انشقاقها.

 

  1. يُنصح بوضع مُرطّبٍ على منطقة الإصابة بعد أن تبرد، وذلك لمنع الجفاف، وزيادة الشعور بالراحة.

 

 

  1. تضميد الجرح: أي  لفّ الشاش يجب أن يكون بطريقةٍ رخوة، تجنّباً للضغط على مكان الحرق لحمايته من الهواء.

 

 

 

تجميل الحروق الجلدية بالليزر

 

يتم علاج آثار الحروق على الجلد باستخدام الليزر من خلال الخضوع لعدة جلسات يحددها الطبيب المختص وفقا لحالة كل مريض حيث تعالج أشعة الليزر تقريباً ما نسبته 10 إلى 15 بالمائة من العيوب والندبات الجلدية مكان الحرق في كل جلسة، ويتم تكرار الجلسات حسب الحاجة عدة مرات حتى يتم الوصول إلى النتيجة المرجوة .

 

 

 

وهناك أنواع مختلفة من الليزر المستخدم لإزالة آثار الحروق وهي :

 

  • ليزر الغاز : هو الجهاز الذي يتكون من الغازات التي تولد أشعة الليزر، وهناك عدة أنواع منها: ليزر ثاني أكسيد الكربون، وليزر الهيليوم والنيون، وليزر أيون الأرجون.

 

 

  • ليزر السائل: يعرف أيضا باسم ليزر الصبغة ويتم استعماله في الكثير من المجالات الحياتية والطبية، بالإضافة إلى الاتصالات، ويتميز هذا النوع بأنه لا يستهلك الكثير من الطاقة.

 

 

  • الليزر الصلب: هو من الأنواع التي ترتكز على البيئة الصلبة من أجل تصنيع وتوليد الأشعة الليزر

 

 

  • الليزر الكيميائي: يتم إنتاج الليزر الكيميائي عن طريق إحداث تفاعلات كيميائية.

 

 

  • ليزر الأشعة تحت الحمراء: يتم إنتاج هذا النوع من خلال استخدام الأشعة تحت الحمراء التي تكون على شكل طيف من الأشعة يتميز بوجود نبضات قصيرة المدى.

 

 

نتائج تجميل الحروق بالليزر

 

تظهر نتائج استخدام الليزر لإزالة آثار الحروق بشكل سريع جداً، فمن الممكن أن تتم ملاحظة الفرق بعد الجلسة الأولى، إلا أن النتائج النهائية تحتاج إلى بعض الوقت لتظهر، فيجب أن يزول الالتهاب والتورم الطبيعي المرافق لمرحلة العلاج.

 

 

هذا ويتم استعمال الليزر المخصص لإزالة آثار الحروق دون الشعور بألآم والأوجاع، وعادةً لا يحتاج استخدام الليزر إلى تخدير المريض، إلا أنه في حالات التقشير العميق للجلد يتم استخدام مخدر موضعي بسيط.

 

 

وتختلف المدة الزمنية لجلسة الليزر من مريض إلى آخر، حيث يعتمد ذلك على عدة عوامل منها، نوع الحرق، ودرجته، بالإضافة إلى حجمه، ومكان آثار الحرق المراد إزالتها، بالإضافة إلى عمر المريض، وحالة الجلد بشكل عام، والعوامل الوراثية للمريض.

 

 

 

وهناك عدد من الأمور التي ينبغي التنويه عنها بهدف الحفاظ على نتائج علاج آثار الحروق بالليزر وهي:

 

 

  1. ينبغي على المريض تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة وذلك لمدة تتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع بعد الجلسات.

 

  1. ينبغي استعمل الكمادات الباردة أو قطع القماش الرطبة على المنطقة المصابة لتخفيف التورم.

 

  1. ينبغي تناول مضادات الالتهاب ومسكنات الألم عند الحاجة.

 

  1. ينبغي غسل المنطقة المصابة واستعمال المستحضرات المرطبة بشكل يومي.

 

  1. في حالة آثار الحروق في الوجه، ينبغي تجنب استعمال أي من مستحضرات التجميل لعدة أيام.

 

 

 

مميزات استخدام الليزر في العلاجات الجلدية

 

  • الليزر من التقنيات الحديثة التي لاقت استحسانا كبيرا من قبل جميع المرضى لعلاج مختلف المشاكل الجلدية حيث يستخدم الليزر على الجلد بشكل شائع جداً في معظم العيادات الجلدية، والمراكز التجميلية المنتشرة، فهو يزيل أو يخفف حدة البقع الجلدية المختلفة، مثل الوحمات التي تكون بقع بنية أو سوداء داكنة بأماكن مختلفة من الجسم، أو النمش عن الوجه أو الجسم، ويوحد اختلاف لون الجلد وظهور البقع والتصبغات نتيجة التعرض المباشر لأشعة للشمس، والتعرض للحروق الناتجة عن الحوادث التي تترك آثاراً على الجلد.

 

  • يستخدم الليزر على الجلد من أجل القضاء على الخلايا التي اختلف لونها، والتخلص من التصبغات الدموية التي تصاحب الإصابة بدوالي الساقين، فهو يعيد الأوعية الدموية المتمددة إلى حجمها الطبيعي من دون الإضرار بالأنسجة المحيطة بها.

 

  • يستخدم الليزر أيضا لتخفيف التشققات الجلدية التي تظهر نتيجة الحمل أو الزيادة المفرطة في الوزن.

 

  • يستخدم لشد البشرة، وخصوصاً بشرة الوجه دون اللجوء للعمليات التجميلية المكلفة والتي يترتب عليها مضاعفات قد تكون خطيرة في بعض الأحيان.