تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | العلاج بالغذاء لا بالدواء !

تحت شعار العلاج بالغذاء لا بالدواء نوجه مقالنا التالي إليكم لتجنب المضادات الحيوية واللجوء إلى الخضروات والفو

الجلد,التغذية العلاجية,الدهون,البروتينات,النظام الغذائي,الاكتئاب,علاج الضعف الجنسي,مرض السكري,السكري,المضادات الحيوية,الثوم,البكتيريا,ضغط الدم,التغذية الطبية,أهمية التغذية,علم التغذية العلاجية,أنواع التغذية,كيف ادرس تغذية

العلاج بالغذاء لا بالدواء !

التغذية الطبية
التغذية الطبية

تحت شعار العلاج بالغذاء لا بالدواء نوجه مقالنا التالي إليكم لتجنب المضادات الحيوية ، واللجوء إلى الخضروات والفواكه الغنية بالأسرار وعجائب الشفاء، فكثيرًا ما نسمع الجزر يقوي النظر، والعسل فيه شفاء للناس، والعقل السليم في الجسم السليم، وهو الجسم الذي ينبغي تأسيسه منذ الصغر بشكل صحيح عن طريق النظام الغذائي الصحي والمتوازن الذي يعتاد عليه الطفل من الصغر ليكون روتين حياة له حتى الكبر، وهو ما ندعوكم إليه في سطورنا التالية كيف لنا أن نعالج أنفسنا بالغذاء ؟؟



 

 

العلاج بالغذاء

 

أفادت الكثير من الدراسات الطبية أن القرن الـ21 سيكون هو قرن البحث عن الطب البديل، واعتبرت هذه الدراسات أن المعدة مثلما يقال أنها بيت الداء، إلا أنها أثبتت كذلك بأنها بيت الدواء، ومن ثم يمكن علاج الكثير من الأمراض عن طريق إتباع أنظمة غذائية معينة ساهمت في علاج الكثير من الأمراض، بل وحققت نتائج مبهرة مع مرضى ميؤوس من شفائهم.

 

 

 

 

 

شاهد قناة Doctor Live على اليوتيوب  

 

العلاج بالتغذية الطبية

 

هناك الكثير من الأمراض التي يمكن الشفاء منها بتناول بعض الأطعمة مثل :

 

 

أمراض القلب والأوعية الدموية

 

يفضل لها تنازل  زيت جنين القمح والفول السوداني وأوراق الخس والخضروات المورقة وكبد الحوت، كما أن هناك دراسات حديثة تظهر الأثر الفعال لفيتامين (هـ) الموجود بكثرة في هذه العناصر في معالجة تصلب الشرايين وانسدادها، أما زيت الزيتون فهو العلاج الناجح لمتاعب القلب حيث يساعد في رفع نسبة البروتينات الدهنية النافعة في الدم ويخفض البروتينات الضارة.

 

 

 

 

 

أمراض الكبد

 

أمراض الكبد تحتاج العناصر الغذائية التي تساعد في تجديد الخلايا التي أتلفها المرض، وينبغي على المريض في هذه الحالة أن يقلل من تناول الدهون لأنها ترهق الكبد السليم، وأن تتضمن وجباته الغذائية مأكولات غنية بالسكريات والبروتينات مثل عسل النحل والبطاطس والأرز والدجاج، والخرشوف، وهي من الأطعمة التي ثبت فعاليتها في علاج أمراض الكبد بوجه عام.

 

 

 

 

 

مرض السكري

 

يحتاج مرضى السكري نظام غذائي محدد على أن يكون روتين حياة أبدي، حيث تحتاج حالتهم الصحية لتناول الأغذية الغنية بالألياف مثل الخبز الأسمر ونخالة الدقيق وفول الصويا، حيث تساعد هذه الأطعمة على خفض مستوى السكر في الدم، مع ضرورة تعلم كيفية السيطرة على تناول الكربوهيدرات، وهي تقنية تساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم عن طريق الحفاظ على ثبات كمية الكربوهيدرات بالجسم. وذلك لأن الكربوهيدرات يؤثر على نسبة السكر في الدم أكثر من العناصر الغذائية الأخرى.

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا:

 

إنقاص الوزن بخمس نصائح عن خبراء التغذية

 

التغذية السليمة أثناء الامتحانات

 

أهمية اللجوء إلى التغذية العلاجية

 

 

الأطعمة المفيدة

 

عسل النحل

 

  • ذُكر عسل النحل في مواضع قرآنية وطبية كثيرة بتحقيقه الشفاء فهو يعالج التهابات اللثة وتسوس الأسنان، وقد أثبتت التجارب أن تدليك اللثة بالعسل يقوي اللثة الضعيفة وينشط حركة الدم ويقتل البكتريا المؤذية في الفم.

 

  • يمكن استخدام عسل النحل لتحسين الصحة الجنسية فهو قادر على علاج الضعف الجنسي وأمراض العقم، بفضل لمادة الموجودة في الغذاء الملكي وهي مهمة جداً لتنشيط الحيوانات المنوية، ولذلك فالعسل دواء من دون آثار جانبية ننصح به لعلاج العقم.

 

  • تناول ملعقة من عسل النحل على الريق تقي من الإصابة بالنوبة القلبية القاتلة، كما انها تعالج السعال المزمن بشكل أفضل من تناول الأدوية الكيماوية.

 

  • يقتل عسل النحل البكتيريا المؤذية ويعالج الحساسية، ويرمم الجلد من جديد، ولذلك يتم استخدامه في علاج الحروق، كما أن جميع أنواع العسل تتميز بوجود مضادات للجراثيم من النوع القوي التي تقوي جهاز المناعة.

 

  • يفرز النحل مادة hydrogen peroxide بواسطة أنزيمات خاصة، وهذه المادة معروفة بخصائصها المعقمة، كما أثبت العلماء بعد تجارب استمرت أكثر من عشرين عاماً أن العسل له طاقة كبيرة في علاج الإمساك المزمن، وبدون أية آثار جانبية.

 

 

 

 

 

زيت الزيتون

 

  • زيت الزيتون يقتل الخلايا السرطانية بسرعة كبيرة بحدود 30 دقيقة فقط، وهو ما نشرته دراسة طبية مؤكدة أن المادة الموجودة في زيت الزيتون وهي Oleocanthal تدمر الخلية السرطانية وتحافظ على الخلية السليمة.

 

  • زيت الزيتون وبخاصة هذه المادة Oleocanthal تساعد على الوقاية من الزهايمر أو مرض تلف خلايا الدماغ الذي يفقد الذاكرة حيث تنشط  هذه المادة خلايا الدماغ وربما تساعدها على تنظيم عملها وإطالة عمرها .

 

 

 

 

 

التمر

 

  • يعالج التمر الاضطرابات المعوية ويساعد الأمعاء على أداء مهامها بفعالية عالية، كما يساعدها على تأسيس مستعمرة البكتريا النافعة للأمعاء، ولذلك يساعد التمر على علاج الإمساك بشكل جيد ويقلص عضلات الأمعاء وينشطها بما فيه من ألياف.

 

  • ويمكن الاستفادة القصوى من شراب التمر لعلاج الإمساك بنقع حبات من التمر خلال الليل وتناولها في صباح اليوم التالي كشراب مسهل، ويمكن استعمال شراب التمر لعلاج القلب الضعيف، كما يمكن استعماله لعلاج الضعف الجنسي.

 

 

 

 

 

الثوم

 

الثوم الطازج يقوي المناعة ويقاوم الخلايا السرطانية ويفيد في علاج الجلطة ويخفض ضغط الدم المرتفع، فضلاً عن كونه علاجاً ناجحاً لالتهاب الشعب الهوائية المزمن، وبذلك يكون حقاً صيدلية على المائدة.

 

 

 

 

 

الأوميجا 3

 

هناك علاقة وطيدة بين الأحماض الأمينية الموجودة في بعض الأغذية وبين مرضي الاكتئاب وأمراض القلب، ولكن النظام الغذائي الذي يعتمد على الأوميجا ثري يحقق نسبة شفاء تصل إلى 70% مع المرضى بانسداد أحد شرايين القلب خلال العامين الأولين للإصابة، ويفضل لهؤلاء المرضى الاعتماد بشكل أساسي على تناول الأسماك والخضروات والمحمصات والمكسرات يوميا وبمقادير محددة.

 

 

 

 

الجزر

 

  • تناول الجزر يغني عن ارتداء النظارات الطبية، وعن اللجوء لعملية الليزك مالك يكن سبب الإصابة بضعف البصر سبب وراثي، وذلك لأن الجزر يعد مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة والبوتاسيوم وفيتامين K، والصوديوم، والفوسفور، والكالسيوم وفيتامين C والنياسين وفيتامين B6. تشمل العناصر الغذائية الأخرى في الجزر فيتامين أ، وفيتامين هـ، وحمض الفوليك، والزنك، والحديد.

 

  • عصير الجزر هو مصدر جيد للبيتا كاروتين، وهو نوع من فيتامين (أ) ويعد واحد من أقوى مضادات الأكسدة، ويساعد فيتامين أ على حماية سطح العين ويساهم في الرؤية القوية بل ويحمي من الإصابة بالعمى الليلي مع التقدم بالعمر .