تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | السن المناسب لإجراء عمليات تجميل الأنف وهذه شروطها

باتت عمليات التجميل الملاذ الآمن للكثيرين في وقتنا الحالي وأصبح اللجوء إليها سواء لتحسين المظهر أو لسبب علاجي

عمليات تجميل الأنف,مخاطر عمليات تجميل الأنف,عملية تجميل الأنف,أسباب إجراء عملية تجميل الأنف,السن المناسب وعملية تجميل الأنف

8 مخاطر عليك الحذر منها

السن المناسب لإجراء عمليات تجميل الأنف وهذه شروطها

عمليات تجميل الأنف
عمليات تجميل الأنف

باتت عمليات التجميل الملاذ الآمن للكثيرين في وقتنا الحالي، وأصبح اللجوء إليها سواء لتحسين المظهر أو لسبب علاجي لا يُسبب أي نوع من أنواع القلق الذي كان مُثارًا من قبل، خاصة مع التطور العلمي والطبي الكبير الذي يشهده العالم الآن، وتُعد عمليات تجميل الأنف أو رأب الأنف من أكثر عمليات التجميل شيوعًا حول العالم، والآن مع دكتور لايف (doctorlive) نكشف أنواع عمليات تجميل الأنف والشروط الواجب توافرها لإجرائها والسن المناسب لمثل هذه العمليات والمخاطر التي يجب الحذر منها والتعليمات الواجب اتباعها بعد الانتهاء من العملية.



 

 

أسباب عمليات تجميل الأنف

ونتوقف في البداية على أسباب اللجوء إلى إجراء عمليات تجميل الأنف والتي ترجع إما لأسباب تجميلية لتحسين شكل الأنف وتعزيز الثقة الشخصية أو مرضية بعد حادثة أو لعيب خلقي يؤثر على التنفس.

أنواع جراحات تجميل الأنف

وتختلف أنواع جراحات تجميل الأنف إلى 4 أنواع، باختلاف الحالة، ومنها:

- تصغير الأنف، وهنا تتحدد جراحة في عدَّة مناطق منها الأرنبة أو جسر الأنف أو عرض الأنف.

- تكبير الأنف: وهذا النوع من الجراحات يُعد علاجيًا، ويكون سببه تشوه أو عدم اكتمال في نمو الأنف، أو عقب الاستئصال الجراحي لجزء من الأنف.

- التجميل العرقية: وينتشر هذا النوع من الجراحات في أعراق بعينها، لها أشكال وحواف مميزة للأنف مثل شعوب الشرق الأوسط أو شعوب مناطق البحر المتوسط.

- الحوادث: وتتم هذه الجراحات خلال أسبوع على الأقل من تعرض الشخص لحادث تسبب في تدمير بعض عظام الأنف أو غضاريفها.

ثلاث مراحل لإجراء عملية تجميل الانف

ولإجراء عملية تجميل الأنف هناك طريقتين وهما:

الجراحة المغلقة، وفيها يتم إخفاء الشقوق داخل الأنف.

الجراحة المفتوحة، وفيها يتم إجراء شق عرضي عبر العُمَيْد -الشريط الفاصل بين فتحتي الأنف.

وتنقسم عملية تجميل الأنف إلى ثلاثة مراحل، حيث يبدأ الطبيب بتخدير المريض ثم إعاجة تشكيل الأنف، وأخيرًا تصحيح شكل حاجز الأنف.

 

 

1- التخدير

وهي أول خطوة لإجراء عملية تجميل الأنف، ويختلف نوعه برؤية الطبيب لحالة المريض، وله ثلاثة حالات:

- تخدير كلي.

- تخدير جزئي.

- تخدير موضعي.

 

وتبدأ العملية من خلال إحداث شق بالأنف أو بدون استعمال هذا الشق.

2- إعادة تشكيل الأنف

 

 

ويبدأ الطبيب بإعادة تشكيل الأنف عن طريق التخلص من بعض الغضاريف والعظام وإزالتها، وزراعة بعض الغضاريف في بعض الحالات.

3- تصحيح شكل حاجز الأنف

وأخيرًا يقوم الطبيب بتصحيح شكل حاجز الأنف إن كان منحرفًا، ويُغلق الشق الجراحي في حالة استخدامه، وهنا يتوجب تركيب جبيرة للأنف، لتبدأ مرحلة التعافي وانتظار النتائج.

 

كيف أستعد لإجراء عملية تجميل الأنف؟

وتبدأ استعدادات المريض لإجراء عملية تجميل الأنف قبل ثلاث أسابيع من الخضوع لها، وذلك عن طريق:

1- الخضوع لبعض التحاليل المعملية، ورسم القلب الكهربائي.

2- يبدأ في تناول فيتامين ج يوميًا بكميات لا تقل عن 1000 -ملغ يوميًا.

3- امتناع المريض عن تناول عقاقير سيولة الدم، وتأخر التجلط قبل العملية بأسبوعين.

4- امتناع المريض عن التدخين أو تناول النيكوتين.

5- امتناع المريض عن تناول فيتامين هـ.

6- الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية قبل وبعد الخضوع لإجراء العملية.

7- الامتناع عن تناول أي وجبات أو مشروبات قبل إجراء العملية بـ 8 ساعات إذا كنت ستخضع للتخدير الكلي.

شروط عمليات تجميل الأنف

ويجب التأكيد على أن هناك شروط تساعد على إجراء عمليات تجميل الأنف ومن دونها يكون الشخص غير مؤهل لها، ومن أبرزها:

1- اكتمال نمو عظام الوجه، فالأطفال والمراهقين غير مؤهلين لهذه العمليات.

2- عظام الوجه سليمة ليس بها أي تشوهات.

3- أن يتمتع الشخص بحالة صحية جيدة.

4- ألا يكون الشخص من المدخنين تجنبًا لحدوث مضاعفات.

5- أن يكون الشخص مستعدًا لتقبل التغيير.

بعد عمليات تجميل الانف

أما عن بعد إجراء عملية التجميل، فيجب التأكيد أن المريض قد يتمكن من مغادرة المستشفى في اليوم التالي من إجراء العملية وأحياناً في نفس اليوم، ولا حاجة لفترة نقاهة أو تعافي طويلة، فهي من الجراحات البسيطة.

ولكن يجب العلم أن هناك تباين في فترات التعافي من شخص لآخر، وباختلاف التقنية المستخدمة في العملية، ولضمان تعافي صحي وسريع يجب التأكيد على ضرورة الالتزام بتوجيهات الطبيب بعد العملية الجراحية، وإليك ما قد تلاحظه بعد عملية تجمل الأنف:

 

 

1- يبدأ شكل الأنف بالتغير التدريجي مع زوال الانتفاخ، ويكون مختلفًا في البداية.

2- عليك تجنب التعرض لأشعة الشمس، والالتزام بأوقات تناول العلاج.

3- تصل الأنف إلى شكلها النهائي في فترة تتراوح بين أسبوعين وحتى 12 أسبوع.

4- قد تجد أنفك محتقنًا ومنتفخًا عقب إزالة القالب الجراحي، وهذا أمر طبيعي.

5- عليك الالتزام بتوجيهات الطبيب المختص والتحلي بالصبر فقد تصل للصورة النهائية المرجوة للأنف، بعد مرور عام من إجراء العملية.

6- على المريض ألا يتناول الطعام إلا بعد التأكد من حركة الأمعاء، ومحاولة الحركة قدر الإمكان لتجنب الجلطات، فهي مثل أي عملية جراحية.

7- تجنب التمارين الرياضية العنيفة لمدة شهر تقريبًا بعد العملية.

8- عليك الحفاظ على جفاف جبيرة الأنف حتى إزالتها.

احذر 8 مخاطر بعد عمليات تجميل الأنف

وعلى الرغم من الإقبال الكبير الذي تشهده عمليات تجميل الأنف حول العالم إلا أن هناك أيضًا مخاطر قد يتعرَّض لها المريض بعد العملية ويجب الحذر منها قبل اتخاذ القرار، وهي:

1- مخاطر التخدير الكلي، فقد يعاني الشخص من حساسية غير معروفة تجاه أي من العقاقير المستخدمة في مثل هذه العمليات، وقد تؤدي إلى وفاة المريض.

2- حدوث خطأ طبيب، وهنا على المريض اختيار طبيب ذو خبرة في مثل هذه العمليات.

3- مشاكل في التنفس، وهي من الأعراض الشائعة، حيث كشفت الإحصائيات أن نحو 70% عانوا من مشاكل في التنفس بعد الخضوع لهذه العمليات.

4- زراعة الأنسجة لتجميل الأنف، ولها مخاطر عديدة فقد يرفضها جسم المريض في بعض الأحيان.

5- العدوى بعد الخضوع للعملية، وهذا يمكن تجنبه بالالتزام بتعليمات الطبيب، والحفاظ على وقت تناول العقاقير التي وصفها الطبيب.

6- ظهور بعض حالات الخدر في الأنف، وتليف الأنسجة، وضمور الأنسجة.

7- تورم في الأنف، وهو يحدث في الفترة التي تلي العملية وتستمر لمدة عام تقريبًا.

8- تغير في لون جلد الأنف، وقد يعاني منها بعض المرضى.

ويجب التأكيد على أن اختيار الطبيب ذو الخبرة في إجراء مثل هذه العمليات أو المركز الطبي المعروف باجراء هذه العمليات بنجاح ومهارة قد يجنبك كل هذه المخاطر.

 

 

الحد الأدنى والأقصى للسن لإجراء عملية تجميل الانف

وتجنبًا لحدوث أي آثار جانبية أو مشاكل صحية بعد إجراء عملية الأنف يجب معرفة السن الأنسب لإجراء مثل هذه العملية، وهو ما حرص دكتور لايف على كشف المزيد عنه.

وحدد الأطباء أن العمر المناسب لإجراء عملية الأنف هي عمر ٢٠ إلى ٣٠ سنة، الحد الأدنى للسن لإجراء عملية تجميل الأنف، للإناث هو ١٦ عامًا، وللذكور ١٨ عامًا، وهذا السن يختلف باكتمال البلوغ والنمو من شخص إلى آخر، وهذا مرتبط باكتمال نمو عظام الوجه، أما الحد الأقصى للسن هو ٦٠ سنة، وأكد الأطباء أنه يصعب الوصول إلى النتيجة المطلوبة بعد العملية  كلما تقدم العمر.

أسئلة عليك طرحها على طبيبك

وأخيرًا عليك طرح عدد من الأسئلة على طبيبك قبل الخضوع لجراحة تجميل الأنف، لتحديد مدى نجاح هذه العملية والمضاعفات التي قد تتعرَّض لها، حتى تتقبل كل ما قد يظهر عليك بعد إجراء عملية تجميل الأنف.

هل إجراء هذه العملية مناسبة لحالتك الصحية؟

ما هي الفترة المتوقعة للتعافي؟

ما هي المخاطر والمضاعفات المتوقعة وكيفية التعامل معها؟

هل هناك خيارات بديلة لإجراء جراحة تجميل الأنف؟

ما هي خيارات التخدير الأنسب لحالتك الصحية؟