تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أسباب الإصابة بالذئبة وطرق العلاج

تعد الذئبة أحد الأمراض الالتهابية المزمنة التي تنشأ عندما يقوم جهاز المناعة بمهاجمة أنسجة الجسم وأعضائه ويصيب

الجلد,الصداع,الصرع,الأوعية الدموية,الملاريا,الحمى,التهاب المفاصل,الفيروسات,مضادات الالتهاب,المرض,الجراثيم,القلب,الذئبة

الذئبة

أسباب الإصابة بالذئبة وطرق العلاج

الذئبة
الذئبة

تعد الذئبة أحد الأمراض الالتهابية المزمنة، التي تنشأ عندما يقوم جهاز المناعة بمهاجمة أنسجة الجسم وأعضائه ، ويصيب الالتهاب الناتج عن داء  الذئبة مختلف أجهزة الجسم ومنها المفاصل، الجلد، الكليتان، خلايا الدم، القلب والرئتان ، وتعتبر النساء أكثر تعرضا  للإصابة بمرض الذئبة مقارنة بالرجال ولم يتم التوصل إلى سبب ذلك حتى الأن .



يوجد أربع أنواع لمرض الذئبة وهم ، الذئبة الحُمامية المجموعية ، الذئبة الحُمامية الجلدية ، الذئبة المحدثة بالأدوية ،و الذئبة الوليدية ، ويعد النوع الأكثر شيوعا وتعقيدا هو مرض الذئبة الحُمامية المجموعية .

وعاني المصابين بداء الذئبة لفترة طويلة من شدة الألأم لعدم التشخيص الدقيق للمرض ، ولكن مع تقدم وتطور تشخيص وعلاج مرض الذئبة أصبح هناك قدرة على تخفيف الألأم التي تنتج عن مرض الذئبة .

 

أعراض مرض الذئبة   كما يتناولها doctor live

لا تتشابه  الحالات المصابة بمرض الذئبة في درجة شدة الأعراض ، إذ يمكن أن تظهر العلامات والأعراض بشكل فجائى أو تظهر بشكل بطيء ، كما يمكن أن تكون هذه الأعراض  خفيفة أو حادة، أو مؤقتة أو دائمة.

تتحدد  نوع الأعراض التي تنتج عن الإصابة بمرض الذئبة ودرجة قوتها ، على أجهزة الجسم التي يؤثر المرض عليها ومن الأعراض الأكثر انتشارا :

الشعور بالإرهاق.

ارتفاع في درجة حرار الجسم أو الحمى.

الإصابة بآلام المفاصل وتورمها تفككها.

ظهور طفح  جلدي في شكل فراشة على بشرة الوجه في منطقة الخدين وجسر الأنف  وكذلك ظهور طفح الجلدي على مناطق الجسم المختلفة .

التحسس الضوئي ، أي الإصابة بآفات الجلد التي تظهرعند التعرض المباشر لضوء الشمس .

تلون أصابع اليد أو القدم باللون الأبيض أو الأزرق عند التعرض للبرودة أو التعرض للضغط النفسي .

الإصابة بضيق التنفس.

الشعور بألم في  الصدر

جفاف العيون.

نوبات من الصداع والارتباك وفقد الذاكرة.

 

أسباب الإصابة بالذئبة وفقا لـ doctor live

الذئبة هي أحد أمراض المناعة الذاتية ، التي تنتج عندما يقوم جهاز المناعة بالهجوم على  أنسجة الجسم السليمة بدلا من مهاجمة الأجسام الغريبة مثل الجراثيم والفيروسات ، وينتج عن ذلك الإصابة بالتهابات في مختلف أجزاء الجسم، ومنها المفاصل، الجلد، الكليتان، القلب، الرئتان، الأوعية الدموية والدماغ.

ولم يتم التوصل إلى السبب الرئيسي الذي ينتج عنه الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة. ويرجح أن ينتج مرض الذئبة عن مزيج من عوامل  وراثية وعوامل بيئية ، ويُصاب الأشخاص الذين يحفز العامل الوراثي لديهم  الإصابة بالذئبة ، وكذلك الأمر عند التعرض لعامل بيئي يحفز مرض الذئبة، ومنه أنواع من الأدوية أو الفيروسات ، ومن الأدوية التي تسبب الإصابة بالذئبة : مضادات الصرع والمضادات الحيوية.

ويتحسن الأشخاص المصابون بالذئبة نتيجة تناول الأدوية عند التوقف عن  تناول الدواء ، ونادرا ما تدوم الأعراض حتى بعد إيقاف الدواء.

كما يسبب التعرض المباشر لأشعة الشمس الإصابة بالآفات الجلدية التي تسبب الذئبة أو تسرع من أستجاجبة الشخص للمرض .

 

فيما يلي العوامل التي ترفع من احتمال الإصابة بالذئبة

وتتضمن العوامل التي ترفع من نسبة الإصابة بالمرض ما يلي:

الجنس، إذ يعد النساء الفئة الأكثر إصابة بأمراض الذئبة .

الأصول االعِرقية إذ ينتشر المرض بالأساس بين الأمريكيين من أصول أفريقية والهسبانين والأمريكيين من أصول آسيوية.

 

ويسرد doctor live طرق علاج الذئبة

لم يتم  التوصل إلى علاج  محدد لمرض الذئبة ، وإنما يحدد العلاج وفقا  للأعراض التي  تظهر على المريض، ومن الأدوية التي يوصي الطبيب بتناولها:

الأدوية المضادة للألتهاب اللاستيروئيدية ومنها الأيبوبروفين : وهي علاجات تسكن  الألم وتلطف من شدة الالتهاب، ويكثر استخدامها لعلاج التهاب المفاصل والآلام العضلات .

عقاقير الملاريا ومنها الهيدروكسي كلوروكين: لها فائدة في علاج أعراض معنية للمرض وهي الطفح الجلدي، الآلام العضلات والمفاصل ، الدوخة أو الدوار .

 

الستيروئيدات، وهي  مضادات الالتهاب السريعة التي لها تأثير قوي في تثبيط الجهاز المناعي ،كما لها فعالية كبيرة في علاج  أمراض المناعة الذاتية، ، ويتم استخدامها عند عدم استجابة المريض للأدوية الأخرى .

 

الأدوية التي تكبح جهاز المناعة متل الميتوتريكسات والسايكلوفوسفاميد إذ تخفف هذه الأدوية من الضرر الذي يحدثه  الجهاز المناعي للجسم من خلال  تثبيط فعالية الجهاز المناعي المفرطة .